إسرائيل تمنع زيارة النائبتين رشيدة طليب وإلهان عمر | أخبار | DW | 15.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إسرائيل تمنع زيارة النائبتين رشيدة طليب وإلهان عمر

في خطوة تتماشى مع ما طالب به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلنت إسرائيل أنها ستمنع زيارة مقررة لنائبتين في الكونغرس الأميركي تؤيدان مقاطعتها بسبب سياستها تجاه الفلسطينيين. والنائبتان هما رشيدة طليب وإلهان عمر.

قالت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي تسيبي حوتوفلي اليوم الخميس (15 آب/ أغسطس 2019) إن إسرائيل قررت منع زيارة النائبتين الأمريكيتين بالكونغرس المنتميتين للحزب الديمقراطي رشيدة طليب وإلهان عمر. وأكدت حوتوفلي في تصريح إذاعي "اتُخذ القرار، القرار هو منع دخولهما". وأضافت المسؤولة الإسرائيلية: "لن نسمح بدخول هؤلاء الذين ينكرون حقنا في الوجود في العالم"، حسب قولها.

من جانبها، قالت إلهان عمر إن رئيس الوزراء الإسرائيلي انحاز إلى "كارهو الإسلام مثل دونالد ترامب"  بعد منعها من دخول إسرائيل. وقالت عمر في بيان لها:" إنها إهانة، أن يمنع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، تحت ضغوط من الرئيس ترامب، دخول ممثلي الحكومة الأمريكية بلاده" ووصفت القرار بأنه "مروع".

وكانت طليب وعمر النائبتان بمجلس النواب عن الحزب الديمقراطي، قد جددتا دعمهما لحركة "بي دي إس" (المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات) المناهضة لإسرائيل التي ترمي إلى وقف الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بمقاطعة الشركات والسلع الإسرائيلية.

وكان من المتوقع وصولهما المطار الدولي في تل أبيب في وقت ما بحلول الأحد. ولم تعلق النائبتان بعد على رفض دخولهما إسرائيل. من جانبها، قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي الخميس إن قرار إسرائيل منع زيارة النائبتين الديمقراطيتين إلهان عمر ورشيدة طليب "مخيب للآمال بشدة" ودعتها للتراجع عن القرار.
وقالت بيلوسي "منع إسرائيل دخول النائبتين طليب وعمر مؤشر على الضعف ودون منزلة دولة إسرائيل العظيمة".

ويبدو أن الرئيس الأميركي ترامب لعب دورا في قرار المنع إذ اعتبر أنّ إسرائيل ستظهر "ضعفاً شديداً" في حال سماحها بدخول البرلمانيتين. وقال في تغريدة على تويتر إنّ رشيدة طليب النائبة الأميركية من أصل فلسطيني، وزميلتها إلهان عمر "تكرهان إسرائيل وكل اليهود، وليس بالإمكان قول شيء أو القيام بشيء لتغيير رأيهما".

وكان مسؤول إسرائيلي قد أعلن في وقت سابق أنّ بلاده تنوي منع زيارة النائبتين، المرتقبة في نهاية الأسبوع، بسبب تعبيرهما عن دعمهما لحركة مقاطعة الدولة العبرية، وذلك رغم التصريح بدايةً بأنّه سيمسح لهما الدخول.

كما أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مشاورات مكثفة قبل اتخاذ القرار النهائي بخصوص زيارتهما لإسرائيل.

وسبق لإلهان عمر ورشيدة طليب المصنفتين ضمن الجناح اليساري للحزب الديموقراطي في مجلس النواب الأميركي وهما أول مسلمتين تدخلان الكونغرس، أن أعلنتا علناً دعم مقاطعة إسرائيل اقتصاديا وثقافيا وعلميا احتجاجاً على احتلال الأراضي الفلسطينية. كما سبق أن نددتا مراراً بالسياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين.

وفي عام 2017، اعتمدت إسرائيل قانوناً لمنع دخول مؤيدي حركة المقاطعة. 

أ.ح/ز.أ.ب (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مشاهدة الفيديو 02:25

تغريدات ترامب العنصرية تثير غضب الأمريكيين

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة