إسرائيل تقرر بناء 2500 وحدة استيطانية في الضفة الغربية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 24.01.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إسرائيل تقرر بناء 2500 وحدة استيطانية في الضفة الغربية

بعد أيام من تنصيب ترامب، أقرت إسرائيل بناء 2500 وحدة سكنية استيطانية في الضفة الغربية، في أحد أكبر مخططات التوسع الاستيطانية منذ أشهر. ونددت السلطة الفلسطينية بالقرار داعية لتحرك دولي فوري من أجل "محاسبة" إسرائيل.

أقرت إسرائيل الثلاثاء (24 كانون الثاني/يناير 2017)  بناء 2500 وحدة سكنية استيطانية في الضفة الغربية، في أحد أكبر مخططات التوسع الاستيطانية منذ أشهر، وذلك بعد أربعة أيام على تنصيب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة. وقال متحدث باسم وزارة الدفاع "قرر الوزير أفيغدور ليبرمان ورئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الموافقة على بناء 2500 وحدة سكنية لتلبية احتياجات السكن والحياة اليومية" في الضفة الغربية.

وهذا ثاني قرار بتوسيع الاستيطان في غضون يومين بعد أن أعطت بلدية القدس الإسرائيلية الضوء الأخضر لبناء 566 وحدة سكنية في ثلاثة أحياء استيطانية في القدس الشرقية. وتعكس هذه الإعلانات رغبة الحكومة الإسرائيلية في الاستفادة من فترة حكم الجمهوري، دونالد ترامب، بعد ثماني سنوات من إدارة الديمقراطي باراك اوباما التي عارضت الاستيطان. ونقل موقع محطة "سي إن إن" الأمريكية عن نتانياهو قوله: "نبني ونواصل البناء" وذلك في تغريدة على موقع "تويتر".

من جانبها، نددت السلطة الفلسطينية بالقرار داعيةً إلى تحرك دولي فوري من أجل "محاسبة" إسرائيل. وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات لوكالة فرانس برس" نحن ندين هذه القرارات الإسرائيلية الأخيرة ببناء 2500 وحدة سكنية في الضفة الغربية، وقبلها 566 وحدة في القدس الشرقية".

واضاف عريقات أن "المجتمع الدولي الآن مطالب بمحاسبة إسرائيل بشكل فوري على ما تقوم به". وبحسب عريقات فان هذا التصرف الإسرائيلي يأتي "لما يعتبرونه تشجيعاً لهم من الرئيس الاميركي دونالد ترامب".

كما أكد الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، في بيان نشرته وكالة "وفا" الرسمية أن القرار الجديد "تحد واستخفاف بالمجتمع الدولي، وعمل مدان ومرفوض، وستكون له عواقب". واعتبر أبو ردينة أن القرار يشكل "تحدياً واستفزازاً واستخفافاً بالعالم العربي والمجتمع الدولي، والمطلوب الآن وقفة حقيقية وجدية لمراجعة هذا التحدي" مؤكداً أنه "سيضع العراقيل أمام أي جهد يبذل من أية جهة لخلق مسيرة سلمية تؤدي إلى الأمن والسلام".

ويذكر أنه بحسب السلطات الإسرائيلية، يعيش قرابة 400 ألف شخص في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية وسط 2,6 مليون فلسطيني. يضاف هؤلاء إلى أكثر من 200 ألف مستوطن في القدس الشرقية حيث يعيش نحو 300 إلف فلسطيني.

خ.س/أ.ح (أ ف ب)