إسرائيل تفحص علاقة التطعيم بلقاح بيونتيك وفايز بالتهاب القلب | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW | 26.04.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

صحة

إسرائيل تفحص علاقة التطعيم بلقاح بيونتيك وفايز بالتهاب القلب

بعد رصد حالات لاتهاب عضلة القلب لدى من تم تطعيمهم بلقاح بيونتيك وفايزر في إسرائيل، وزارة الصحة هناك تفحص وجود أعراض جانبية محتملة للقاح. فهل يدخل اللقاح الألماني الأمريكي في دائرة الجدل الذي أثير حول أسترازينيكا؟

بعد الجدل حول أسترازينيكا، هل جاء دور لقاح فايزر بيونتيك؟

بعد الجدل حول أسترازينيكا، هل جاء دور لقاح فايزر بيونتيك؟

منذ إنطلاق حملتها للتطعيم ضد فيروس كورونا في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، تصدرت إسرائيل سباق التطعيم على مستوى العالم  إذ تلقى لحد الآن ما يقرب من 60 في المئة من سكانها البالغ عددهم 9.3 مليون نسمة اللقاح الذي طورته شركتا بيونتيك الألمانية وفايزر الأمريكية. وقد أظهرت قاعدة البيانات الوطنية الخاصة باللقاح أنه يكون فعالا بدرجة كبيرة في الوقاية من الأعراض والأمراض الشديدة المرتبطة بالفيروس التاجي وكما سجل أيضاً تراجع  في عدد الإصابات اليومية في البلاد.

أعراض جانبية؟

غير أن دراسة أولية كشفت عن ظهور"عشرات الحالات" لالتهاب عضلة القلب بين أكثر من 5 ملايين شخص جرى تطعيمهم لا سيما بعد الجرعة الثانية. ومعظم الحالات المسجلة كانت لأشخاص تزيد أعمارهم عن 30عاما، الأمر الذي أثار المخاوف من أن يكون الأمر له صلة بالأعراض الجانبية لللقاح.

وأعلنت وزراة الصحة الإسرائيلة يوم أمس أنها تفحص عدداً قليلاً من حالات التهاب القلب في أشخاص تلقوا لقاح بيونتيك فايزر المضاد لفيروس كورونا، لكنها لم تتوصل بعد إلى أي استنتاجات لحد الآن.

مشاهدة الفيديو 02:59

نتاياهو يراهن على نجاح حملة التلقيح في الانتخابات

من جانبه أوضح  ناحمان آش، منسق مكافحة فيروس كورونا في إسرائيل،أنه من غير الواضح ما إذا كان ذلك ارتفاع غير معتاد وما إذا كان مرتبطا باللقاح. وقال آش "تفحص وزارة الصحة حاليا ما إذا كان هناك زيادة في معدل المرض وما إذا كانت مرتبطة باللقاحات". وأشار آش، الذي تحدث عن الموضوع في مقابلة إذاعية وخلال مؤتمر صحفي، إلى الأمر باعتباره "علامة استفهام"، وأكد أن وزارة الصحة لم تتوصل بعد إلى أي استنتاجات. وقال إن تحديد رابط سيكون صعبا لأن التهاب عضلة القلب، وهي حالة تختفي غالبا دون مضاعفات، يمكن أن تسببها مجموعة متنوعة من الفيروسات وقد تم تسجيل عدد مماثل من الحالات في سنوات سابقة.

الشركة تدافع عن لقاحها!

من جانبها علقت شركة فايز عن هذه المخاوف في تصريح لوكالة "رويترز" وقالت إنها على اتصال بشكل منتظم مع وزارة الصحة الإسرائيلية لمراجعة البيانات الخاصة بلقاحها. وأضافت الشركة أنها "على علم بالملاحظات الإسرائيلية بخصوص التهاب عضلة القلب الذي حدث في الغالب في مجموعة من الشباب الذين تلقوا لقاح شركة فايزر-بيونتيك المضاد لفيروس كورونا. وأردفت "تتم مراجعة الأحداث السلبية بشكل منتظم وشامل، ولم نلاحظ معدل التهاب عضلة القلب بشكل أعلى مما هو متوقع في عموم السكان. لم يتم تحديد علاقة سببية للقاح، "لا دليل في هذه المرحلة لاستنتاج أن التهاب عضلة القلب خطر مرتبط باستخدام لقاح فايزر-بيونتيك المضاد لكوفيد-19”.

إ.م/ع.ج.م

 

مواضيع ذات صلة