إسرائيل تشيد بتصريحات وزير الخارجية الألماني حول المحرقة | أخبار | DW | 26.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسرائيل تشيد بتصريحات وزير الخارجية الألماني حول المحرقة

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو عن إشادته بتصريحات وزير الخارجية الألماني عن المحرقة ومعسكر الاعتقال النازي وقال إنها مست قلبه. وكان ماس قد التقى كذلك مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس وأكد دعم بلاده لحل الدولتين.

أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتصريحات وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن المحرقة ومعسكر الاعتقال النازي "أوشفيتس" وعن معاداة السامية. وقال نتنياهو اليوم الاثنين (26 مارس/ آذار) إن هذه التصريحات " مست قلوبنا".

ووعد ماس إسرائيل بتضامن بلاده معها على الرغم من بعض الخلافات القائمة بين الجانبين، وأشار الوزير الألماني إلى الاتفاق "في كل النواحي تقريبا فيما يتعلق بتصورات الأهداف"، لكنه لفت في الوقت نفسه إلى وجود اختلافات في الطريق نحو هذه الأهداف. وقال خلال لقائه مع نتنياهو في القدس "مكان ألمانيا سيكون دائما إلى جانب إسرائيل وذلك بالرغم من كل هذه القضايا".

وخلال زيارته للنصب التذكاري لضحايا الهولوكوست (ياد فاشيم)، دعا ماس أمس الأحد إلى مكافحة حاسمة لمعاداة السامية والعنصرية كواحد من دروس الماضي. ورد نتنياهو قائلا إن "الأشياء التي ذكرتها عن الهولوكوست وعن معاداة السامية والعنصرية، هي الأشياء التي تحركنا وتلهمنا، وبهذه الروح أنا أرحب بكم".

يشار إلى أن العلاقات الألمانية الإسرائيلية تشهد توترا منذ مطلع العام الماضي، وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أرجأت إلى أجل غير مسمى عقد المشاورات المشتركة بين الحكومتين في برلين وذلك فيما يبدو بسبب غضبها من سياسة الاستيطان الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية. وفي أعقاب ذلك بوقت قصير، شهدت زيارة وزير الخارجية السابق زيغمار غابريل لإسرائيل، ضجة بعد أن قرر نتنياهو إلغاء لقائه مع الوزير الألماني قبل وقت قصير من موعده المقرر بسبب اعتزام غابريل عقد لقاء مع منظمات منتقدة للحكومة الإسرائيلية. وساق ماس أمثلة على الخلافات مع إسرائيل منها الاتفاقية النووية مع إيران وحل الدولتين بالنسبة للصراع في الشرق الأوسط وقال "من الممكن في إطار مثل هذا النوع من الصداقة، أن نتحدث عن الأمور التي نتبنى فيها وجهات نظر مختلفة".

يذكر أن وزير الخارجية الألماني اجتمع كذلك خلال زيارته مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الاثنين في مدينة رام الله بالضفة الغربية خلال أول زيارة رسمية يقوم بها للمنطقة بعد توليه منصبه. وأكد ماس على دعم بلاده الثابت لرؤية حل الدولتين بغرض حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي. وشدد في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، على أهمية إيجاد طرق من أجل تحريك عملية السلام وأن يكون هناك متابعة دولية لها.

ع.أ.ج/ ع ج ( د ب ا، رويترز)

مختارات