إسرائيل تستدعي سفيرها لدى السويد للتشاور | أخبار | DW | 30.10.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسرائيل تستدعي سفيرها لدى السويد للتشاور

ردت إسرائيل على قرار الحكومة السويدية بالاعتراف بـ"دولة فلسطين"، باستدعاء سفيرها في ستوكهولم. القرار السويدي كان قد لقي ترحيبا فلسطينيا وانتقادات إسرائيلية حادة.

استدعت إسرائيل الخميس (30 أكتوبر/تشرين الأول) سفيرها في ستوكهولم للتشاور، وذلك اثر اعتراف السويد بدولة فلسطين. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية ايمانويل نحشون لوكالة فرانس برس أن "هذا الأمر يثير فعلا استياءنا وانزعاجنا حيال قرار لا طائل منه لا يساهم في إمكان العودة إلى المفاوضات". وأضاف المتحدث أنه تم استدعاء السفير اسحق بشمان، الذي يتولى منصبه منذ العام 2012، لفترة غير محددة. ونقلت صحيفة هاآرتس عن مصدر بوزارة الخارجية الإسرائيلية قوله إن هناك تفكيرا بأن يبقى السفير في تل أبيب بصفة دائمة، وهو ما سيعني تخفيض مستوى العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

واعترفت حكومة السويد رسميا بـ"دولة فلسطين" اليوم الخميس، وقالت وزيرة الخارجية السويدية مارجوت فالستروم للصحفيين إن حكومتها تأمل أن يؤدي هذا إلى تحريك الأوضاع من جديد، معتبرة أن في مقال نشرته صحيفة داغينز نيهيتر أن هذا الإعتراف "خطوة مهمة تؤكد حق الفلسطينيين في تقرير المصير". وشددت الوزيرة السويدية على أن حكومة بلادها "تعتبر أن معايير القانون الدولي لاعتراف بدولة فلسطين قد استوفيت".

وقوبل الاعتراف السويدي بترحيب فلسطيني، وانتقاد فوري من إسرائيل، حيث وصف وزير الخارجية افيغدور ليبرمان التحرك بأنه "قرار بائس" سيقوي شوكة متشددين فلسطينيين. وقال في بيان لوزارة الخارجية الإسرائيلية"ينبغي أن تفهم حكومة السويد أن العلاقات في الشرق الأوسط أكثر تعقيدا من قطعة أثاث من أيكيا... وينبغي التعامل مع المسألة بمسؤولية وحساسية".

ع.ج.م/ م. س(أ ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات

إعلان