إردوغان: بروكسل بحاجة لتركيا أكثر مما هي بحاجة إليها | أخبار | DW | 19.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إردوغان: بروكسل بحاجة لتركيا أكثر مما هي بحاجة إليها

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يعتبر أن أوروبا بحاجة أكبر لتركيا أكثر مما هي بحاجة إليها. كما يندد بالتقرير الذي أصدرته بروكسل حول وضع حقوق الإنسان في تركيا واصفا إياه بـ"الاستفزازي".

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الثلاثاء (19 أبريل/نيسان 2016) أن الاتحاد الأوروبي بحاجة لتركيا أكثر مما هي بحاجة إليه. يأتي ذلك في خطاب ألقاه في أنقرة ندد فيه أيضا بتقرير البرلمان الأوروبي، الذي نشر الأسبوع الماضي حول وضع حقوق الانسان، معتبرا إياه "استفزازيا".

وقال إردوغان متحدثا إلى مجموعة من المسؤولين المحليين إن أغلب الانتقادات الموجهة لتركيا من الغرب "لها نوايا سيئة". وأقر البرلمان الأوروبي الأسبوع الماضي تقريره السنوي عن تركيا المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي وانتقد التقرير سجل أنقرة الخاص بحقوق الإنسان وحرية الصحافة في عام 2015.

وفي سياق متصل، تعتزم صحيفة "تاغس تسايتونغ" الألمانية إصدار عدد خاص عن أوضاع حرية الصحافة في تركيا بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة في الثالث من أيار/مايو المقبل. وأعلنت الصحيفة اليوم الثلاثاء أن كافة النصوص التي ستنشر في هذا العدد ستكون مكتوبة باللغتين الألمانية والتركية.

ومن المقرر أن تحل صحفيتان من صحيفتي "أجوس" و"بيرجون" التركيتين ضيفتين على مكتب هيئة تحرير الصحيفة في برلين لمدة أسبوع لهذه المناسبة. وقال رئيس تحرير الصحيفة جيورج لوفيش: "الجدل حول قضية بومرمان قد يعطي انطباعا خاطئا بأن حرية الصحافة مهددة ليست في تركيا بل في ألمانيا". تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الألمانية خولت مؤخرا السلطات القضائية بمقاضاة الإعلامي الألماني الساخر يان بومرمان بتهمة إهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بقصيدة تحوي عبارات بذيئة. وقال لوفيش إن يوم الثالث من أيار/مايو المقبل هو الوقت المناسب لإبداء التضامن مع الصحفيات والصحفيين في تركيا.

ش.ع/ح.ح (أ.ف.ب، د.ب.أ، رويترز)

مختارات