إدانة سعودية وعربية للإعتداء على مسجد شيعي في القطيف | أخبار | DW | 22.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إدانة سعودية وعربية للإعتداء على مسجد شيعي في القطيف

اعتبر كبار رجال الدين في السعودية الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مسجدا شيعيا في منطقة القطيف وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المصلين "جريمة خطيرة الهدف منها محاولة إثارة الفتنة في البلاد".

اعتبر مفتي عام السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، ما حدث في أحد المساجد ببلدة القديح في القطيف، التي يسكنها عدد كبير من الشيعة، "جريمة خطيرة الهدف منها محاولة إثارة الفتنة وإيجاد فجوة بين أبناء الوطن" داعيا السعوديين إلى أن يكونوا "يدا واحدة".

وقال الشيخ عبدالعزيز بن عبد الله آل الشيخ، في تصريح خاص للتلفزيون الرسمي السعودي (الإخبارية) اليوم الجمعة(22 أيار/مايو 2015)"إن هذا الحادث حادث مؤثم إجرامي تعمدي، حادث خطير يقصد المنفذون من ورائه إيجاد فجوة بين أبناء الوطن ونشر العداوة والفتن في هذا الظرف العصيب"، مؤكدا" أن هذا الحادث يأتي في وقت المملكة تدافع (فيه) عن حدودها الجنوبية فأرادوا بهذا العمل إشغالها بتنفيذ هذا المخطط الإجرامي الذي يهدف من وراءئه إلى تفريق صفنا وكلمتنا وإحداث فوضى في بلادنا".

كما أدانت هيئة كبار العلماء السعودية بشدة الحادث الإرهابي الذي استهدف المصلين في صلاة الجمعة اليوم ببلدة القديح بمحافظة القطيف، مؤكدة أن وراء هذا الحادث يقف"إرهابيون مجرمون لهم أجندات خارجية".

من جانبها، أدانت منظمة التعاون الإسلامي التفجير الإرهابي. وقال الأمين العام للمنظمة إياد بن أمين مدني "إن الذين قاموا بهذا العمل وخططوا له ودعموه، إنما ينفذون توجها يعمل على تفكيك مكونات المنطقة، وتغليب روح الانقسام بين مواطنيها، وكسر توازنها المجتمعي التاريخي، وزجها في حالة من الفوضى المستدامة."

عربيا، أعربت مص عن بالغ تعازيها في ضحايا الحادث الإرهابي الذي وقع اليوم الجمعة في مسجد الإمام على بن أبي طالب بمحافظة القطيف بالسعودية. وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية في بيان حصلت وكالة الأنباء الألمانية(د.ب.ا) على نسخة منه وقوف مصر وتضامنها الكامل مع المملكة حكومة وشعبا في مواجهة الإرهاب الغاشم، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين، وأن يلهم المولى عز وجل أسر الضحايا الصبر والسلوان.

من جانبه، حمل حزب الله اللبناني السلطات السعودية "المسؤولية الكاملة" عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف مسجدا شيعيا. وقال الحزب الشيعي في بيان أصدره اليوم الجمعة انه "يحمّل السلطات السعودية المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة البشعة، بسبب رعايتها واحتضانها ودعمها للمجرمين القتلة (...)، وبسبب تقصيرها في تقديم الحماية لمواطنيها من أبناء المنطقة الشرقية، لا بل تحريضها عليهم من على المنابر وفي وسائل الإعلام طوال الفترة الماضية".

ح.ع.ح/م.س(أ.ف.ب/د.ب.أ)

إعلان