إدانات واسعة وتركيا تطلب من السفير الإسرائيلي المغادرة | أخبار | DW | 15.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إدانات واسعة وتركيا تطلب من السفير الإسرائيلي المغادرة

تواصلت ردود الفعل الدولية المنددة بمقتل نحو 60 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي على حدود قطاع غزة تزامنا مع تدشين السفارة الأميركية في القدس. كما عمدت بعض الدول إلى استدعاء السفراء الإسرائيليين احتجاجا.

طلبت تركيا الثلاثاء (15 أيار/مايو 2018) من السفير الإسرائيلي في أنقرة مغادرة البلاد موقتا احتجاجا على مقتل عشرات الفلسطينيين الاثنين برصاص الجنود الإسرائيليين في قطاع غزة، وفق ما أفاد مسؤول تركي. وقال مسؤول في الخارجية التركية غداة قرار أنقرة استدعاء سفيرها في تل أبيب للتشاور إنه تم استدعاء السفير إلى الوزارة وطلب منه "العودة إلى بلاده لفترة معينة".

 في المقابل أعلنت وزارة الخارجية الاسرائيلية في بيان أن القنصل التركي العام استدعي الى رئيس التشريفات في الوزارة و"طلب منه المغادرة الى بلاده لوقت ما من أجل التشاور".

وكان رئيس الوزراء بن علي يلدريم قد ناشد الدول الإسلامية التي تربطها علاقات بإسرائيل إلى "إعادة النظر فيها". كذلك، دعا يلديريم إلى "قمة طارئة" لمنظمة التعاون الإسلامي التي تضم 57 عضوا الجمعة في تركيا، من دون أن يتضح حتى الآن ما إذا كانت ستعقد على مستوى رؤساء الدول.

بدورها، استدعت بلجيكا الثلاثاء السفيرة الإسرائيلية لديها اثر إدلائها بتصريحات عن قمع المتظاهرين الفلسطينيين في قطاع غزة ودعت إلى تحقيق دولي تشرف عليه الأمم المتحدة حول المواجهات الدامية. وقال متحدث باسم الخارجية البلجيكية انه تم استدعاء السفيرة الإسرائيلية بعدما وصفت جميع الضحايا في غزة بانهم "إرهابيون".

فيما دعا رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال إلى "تحقيق دولي تجريه الأمم المتحدة" معتبرا أن "أعمال العنف التي ارتكبت بالأمس في قطاع غزة مرفوضة". كما استدعت إيرلندا السفير الإسرائيلي في دبلن زئيف بوكر الثلاثاء للاحتجاج على مقتل عشرات الفلسطينيين.

أما في لندن فقد أيدت الحكومة البريطانية  الثلاثاء إجراء تحقيق مستقل حول أحداث قطاع غزة. وفي برلين أعلنت الحكومة الألمانية تأييدها إجراء تحقيق مستقل، لكنها حملت حركة حماس مسؤولية المواجهات الدامية.

في الأثناء، حمل المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف اليوم، إسرائيل مسؤولية العنف في غزة، داعيا المجتمع الدولي إلى التنديد باستخدامها القوة المميتة ضد الفلسطينيين. وتابع ملادينوف حديثه خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي اليوم لبحث التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة، بأن قتل الفلسطينيين في غزة أمس الاثنين لا مبرر له. وأكد ملادينوف أن المستشفيات في غزة تعاني نقصا حادا في كل الخدمات الطبية.

ي.ب/ أ.ح (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات

إعلان