إدارة بايدن تفرض عقوبات جديدة تتعلق بسوريا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 28.07.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إدارة بايدن تفرض عقوبات جديدة تتعلق بسوريا

عقوبات أمريكية جديدة ضد جماعات وكيانات وأفراد في سوريا، تشمل فروع للمخابرات العامة والعسكرية بسبب التعذيب فيها. كما طالت العقوبات جماعة مسلحة مرتبطة بتركيا.

صورة للأقمار الصناعية لسجن صيدنايا العسكري قرب دمشق.

العقوبات الأمريكية طالت ثمانية سجون سورية، يقدّر أن 14 ألف شخص قد تعرضوا للتعذيب حتى الموت فيها.

أعلن الموقع الإلكتروني لوزارة الخزانة الأمريكية أن الولايات المتحدة  فرضت، اليوم الأربعاء (28 يوليو/تموز 2021)، عقوبات جديدة تتعلق  بسوريا على عدد من الأفراد والكيانات مما يزيد الضغط على النظام السوري.

وقال الموقع إن الولايات المتحدة أدرجت على القائمة السوداء ثمانية أفراد وعشرة  كيانات، في إجراءات منفصلة، تم اتخاذها لمكافحة الإرهاب وأخرى متعلقة بسوريا تشمل فروع للمخابرات العامة والعسكرية السورية، والتي كانت "مواقع لانتهاكات حقوق الإنسان".

كما فرضت الولايات المتحدة عقوبات على جماعة مسلحة سورية قتلت سياسية كردية خلال التوغل التركي في العام 2019، متعهدة استمرارها في السعي إلى المساءلة في هذا البلد الذي مزقته الحرب. وطالت العقوبات رجلين متهمين بتمويل متطرفين في سوريا، أحدهما مقيم في تركيا، بالإضافة إلى خمسة مسؤولين في سجون تابعة لنظام الرئيس بشار الأسد بسبب تعذيب محتجزين.

وأوضحت وزارة الخزانة أنها ستجمد الأصول وتحظر التعاملات الأميركية مع "أحرار الشرقية"، وهي جماعة مسلحة سُلط الضوء عليها مع إرسال تركيا قوات إلى شمال سوريا في تشرين الأول/أكتوبر 2019 بعد محادثات مع الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن مقاتلين من هذه الجماعة أخرجوا السياسية الكردية السورية هفرين خلف البالغة 35 عاما من سيارتها وأطلقوا عليها الرصاص في ما يمكن أن يعد جريمة حرب.

وأضافت وزارة الخزانة أن الجماعة قتلت مئات آخرين منذ العام 2018 في سجن خاضع لسيطرتها قرب حلب، ودمجت أعضاء سابقين في تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

صورة من الأرشيف لمظاهرة تم رفع صورة السياسية الكردية هفرين خلف فيها.

السياسية الكردية السورية هفرين خلف (الصورة) أخرجت من سيارتها وأطلقوا عليها الرصاص في ما يمكن أن يعد جريمة .حرب

وقالت إيمي كترونا، وهي مسؤولة رفيعة المستوى في وزارة الخارجية مكلفة الشؤون السورية، "يجب أن تكون هذه العقوبات اليوم بمثابة تذكير بأن الولايات المتحدة ستستخدم كل أدواتها الدبلوماسية لتعزيز مساءلة الأشخاص الذين ارتكبوا انتهاكات ضد الشعب السوري".

وأضافت "هذه العقوبات تأتي فيما تتصاعد أعمال العنف في شمال غرب سوريا. تواصل الولايات المتحدة دعوتها إلى وقف فوري لإطلاق النار على مستوى البلاد ووقف تصعيد العنف في سوريا".

واتخذت وزارة الخزانة إجراءات طالت خمسة مسؤولي سجون وثمانية سجون قدرت أن 14 ألف شخص قد تعرضوا للتعذيب حتى الموت فيها. كما فرضت عقوبات على حسن الشعبان، وهو جامع أموال مزعوم لتنظيم القاعدة مستقر في تركيا، وفاروق فوركاتوفيتش فايزيماتوف المتهم بتمويل تحالف هيئة تحرير الشام.

 

ف.ي/أ.ح (رويترز، ا.ف.ب)

مشاهدة الفيديو 23:27

مسائيةDW: عقوبات أمريكية جديدة على سوريا.. ماذا وراءها؟