إحباط وخيبة أمل المعجبين بعد الكشف عن آي.فون الجديد | علوم وتكنولوجيا | DW | 05.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

إحباط وخيبة أمل المعجبين بعد الكشف عن آي.فون الجديد

تسبب الطراز الجديد من هاتف آي.فون في خيبة أمل لدى المستثمرين ومحبي "أبل" الذين كانوا ينتظرون أكثر من مجرد نسخة معدلة من جهاز آي. فون4، مما ولد شعورا بالإحباط وموجة انتقادات حادة على شبكة الانترنت.

default

الرئيس التنفيذي الجديد تيم كوك أنثاء عرض الجهاز

فشلت "آبل" تحت قيادة الرئيس التنفيذي الجديد تيم كوك في إحداث درجة الإثارة والاهتمام التي كان يتقنها مؤسس الشركة المتقاعد ذو الشخصية الكاريزمية ستيف جوبز. وكانت التوقعات عالية في وقت تشتد فيه المنافسة مع انتشار هواتف أندرويد التي تنتجها سامسونج الكترونيكس ومنافسين آخرين.

إلا أن الهاتف الجديد جاء تحديثا للجيل الحالي "آي فون4" وليس طرازا جديدا تماما كما كان الكثيرون يتوقعون.

وجاء رد فعل وول ستريت فوريا إذ دفع المستثمرون والمعجبون الذين كانوا في انتظار مفاجأة مذهلة أسهم الشركة إلى انخفاض وصل خمسة بالمائة قبل أن تتعافى في وقت لاحق يوم أمس الثلاثاء لتغلق منخفضة 0.6 بالمائة.

ويعمل الهاتف الجديد من أي.فون "فور إس" بالشريحة "آي 5" التي تنتجها شركة آبل والموجودة أيضا في جهاز الكمبيوتر اللوحي "آي باد". ويحتوي الجهاز الجديد على آلة تصوير بطاقة 8 ميجابكسل مع بطارية محسنة ذات مدى تشغيل أطول مع هوائيين لتحسين قدرته الاتصالية. وسوف يعمل الجهاز الجديد بنظام تشغيل جديد يسمى آي.أو.إس5. ويستطيع هذا النظام تلقي الأوامر الشفاهية باللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية.

وأوضح فيل شيللر مدير تسويق آبل: "ما نود فعله بالفعل هو مجرد الحديث إلى جهازنا" حيث قام بعرض كيف يمكن للجهاز الجديد قراءة رسائل البريد الإلكتروني والنصوص والبحث عن المطاعم المحلية والرد على الأسئلة مثل "هل يجب علي ارتداء معطف المطر اليوم؟".

Apple Präsentation des neuen iPhone 4S Flash-Galerie

الجهاز الجديد ليس سوى نشخة معدلة من آي فون4

ورغم أن الجهاز ليس بالإمكانيات التي كان بأملها البعض إلا أن المحللين أعجبوا بتكنولوجيا التعرف على الصوت التي تساعد المستخدمين على استخدام الأوامر الصوتية في كل شيء من البحث عن أسعار الأسهم إلى إرسال الرسائل وبشكل أسهل منه في هواتف أندرويد أو هواتف بلاكبيري من ريسرش إن موشن.

ويقول محللون إن "آبل" أصبحت ضحية نجاحها الباهر، فمؤتمرات طرح المنتجات الجديدة للشركة صارت الموعد الأهم على جدول أعمال صناعة التكنولوجيا العالمية، فأصبحت الانتظارات والتوقعات أعلى كل مرة. وقد باعت" آبل" أكثر من 20 مليون وحدة من آي.فون في الربع الثالث من العام الجاري، ويسهم هذا الجهاز بأكثر من 40 بالمائة من مبيعات " آبل" منذ إطلاقه في 2007 وحولها بذلك إلى شركة عملاقة على مستوى العالم.

(ح.ز/ رويترز/ د.ب.أ )

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

إعلان