إجلاء الدفعة الأولى من مسلحي حي الوعر وعائلاتهم إلى ريف إدلب | أخبار | DW | 01.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إجلاء الدفعة الأولى من مسلحي حي الوعر وعائلاتهم إلى ريف إدلب

غادرت الدفعة الأولى من مسلحي حي الوعر في مدينة حمص وسط سوريا وعائلاتهم إلى ريف إدلب الشرقي شمال غرب سوريا. وتم الاتفاق مع السلطات السورية على تغير خط سير القافلة التي كان من المقرر أن تمر من ريف حماة.

قال مصدر أمني سوري لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه "خرج 600 شخص من المسلحين وعائلاتهم من حي الوعر في حمص تم نقلهم عبر 15 حافلة فجر اليوم السبت (الأول من نيسان/أبريل 2017)، وهم الدفعة الأولى إلى ريف إدلب الشرقي، بعد تغيير وجهتم بسبب المعارك التي يشهدها ريف حماة الشمالي تحت حماية الشرطة العسكرية السورية والروسية ". وأضاف المصدر "من المقرر أن يخرج اليوم أكثر من 1500 شخص بينهم حوالي 400 مسلح إلى ريف إدلب الشرقي".

وكان مصدر في لجنة حي الوعر قال في وقت متأخر من مساء أمس لوكالة الأنباء الألمانية إنه "تم الاتفاق مع السلطات السورية على تغير خط سير القافلة التي كان من المقرر أن تمر من ريف حماة باتجاه قلعة المضيق، ولكن بسبب المعارك تقرر توجيه القافلة باتجاه ريف إدلب الشرقي والوصول إليه عبر طريق حلب خناصر، حيث تدخل تلك الحافلات التي من المقرر أن تنطلق عند الساعة الخامسة صباحاً بالتوقيت المحلي لضمان وصول الحافلات وعودتها قبل حلول الظلام ".

وأوضح المصدر أن عدد الذين يغادرون من مسلحين وعائلاتهم يزيد عن 1500 شخص تنقلهم 50 حافلة، إضافة إلى شاحنات لحمل الحقائب. وتتنقل تلك الحافلات بمرافقة الشرطة العسكرية السورية والروسية والهلال الأحمر حتى حاجز لقوات النظام في ريف حلب الشرقي ومنه تتوجه القافلة إلى بلدة تل الضمان ومنها إلى أبو ظهور وصولاً إلى مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي".

وبدأ يوم السبت 18 آذار/مارس الماضي تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الحكومة السورية والمعارضة برعاية روسية لإجلاء المسلحين وعائلاتهم من حي الوعر على دفعتين حيث تم إجلاء 2943 شخصا بينهم 867 مسلحا رافضين اتفاق المصالحة إلى ريف حلب الشمالي الشرقي.

ز.أ.ب/ه.د (د ب أ)

مختارات

إعلان