أول مدينة ألمانية كبيرة تغلق المدارس ورياض الأطفال بسبب كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 12.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أول مدينة ألمانية كبيرة تغلق المدارس ورياض الأطفال بسبب كورونا

أصبحت مدينة "هاله" في شرق ألمانيا أول مدينة كبيرة في البلاد تغلق المدارس ودور حضانة الأطفال بسبب تفشي فيروس كورونا وتوقف الدراسة الجامعية وتغلق المسارح، فيما قرر حزب المستشارة ميركل تأجيل مؤتمره.

صورة لمدينة هاله الألمانية بتاريخ 12 مارس/ آذار 2020 بعد إغلاق مدارسها

صرح عمدة المدينة برند فيغاند بأن الإغلاق سيسري في البداية حتى 27 آذار/ مارس الجاري.

أعلنت مدينة "هاله" الألمانية اليوم الخميس (12 مارس/ آذار 2020) إغلاق جميع المدارس ورياض الأطفال اعتباراً من الغد الجمعة على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19". وصرح عمدة المدينة برند فيغاند اليوم بالمدينة الواقعة في ولاية سكسونيا-أنهالت  - التي كان آخر ولاية ألمانية سجلت إصابة بالفيروس - بأن الإغلاق سيسري في البداية حتى 27 آذار/ مارس الجاري.

يُذكر أن ولاية سكسونيا-أنهالت سجلت أول أمس الثلاثاء أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد19"، وبذلك تم تسجيل حالات إصابة بالفيروس في جميع ولايات ألمانيا.

وبحسب بيانات معهد "روبرت كوخ" الألماني للأبحاث والتحاليل أمس الأربعاء، بلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة في ألمانيا نحو 1300. وسجلت ألمانيا أمس ثالث حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد.

من جانب آخر توالت تقارير إعلامية عن أن حزب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل  المسيحي الديمقراطي قرر اليوم الخميس تأجيل مؤتمره المزمع عقده في الخامس والعشرين من نيسان/ أبريل المقبل بسبب فيروس كورونا المستجد.

وكان الحزب يعتزم إجراء انتخابات خلال هذا المؤتمر لاختيار رئيس جديد للحزب خلفاً لرئيسته الحالية انيغريت كرامب-كارنباور.

بدوره أبدى الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير تفاؤله حيال تمكن بلاده من التغلب على أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد. وقال شتاينماير: "هذا الوباء تحد بالنسبة لألمانيا، تحد يمكننا أن نتغلب عليه بفضل نظامنا الصحي الذي يعمل بشكل جيد وسنتغلب عليه".

وكان شتاينماير قد التقى في وقت سابق وزير الصحة ينس شبان، ورئيس معهد روبرت كوخ، لوتار فيلر، واستعلم منهما عن سير الوباء.

وتابع الرئيس الألماني: "الفيروس يتحدى بلادنا، كما يتحدى كل فرد منا"، مشيراً إلى أن كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة يأتون على رأس المهددين من قبل هذا الفيروس، وقال: "علينا أن نحميهم، وعلينا أن نظهر تضامننا، وهذا هو واجب الساعة، وهذا هو الاختبار لتماسكنا الاجتماعي".

ع.غ/ ع.ج.م (د ب أ)

مختارات