أولاند يعارض نظام الحصص لتوزيع المهاجرين في أوروبا | أخبار | DW | 19.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أولاند يعارض نظام الحصص لتوزيع المهاجرين في أوروبا

انضمت فرنسا للدول الأوربية التي تعارض نظام الحصص المقترح من قبل المفوضية الأوروبية. الرفض الفرنسي جاء هذه المرة على لسان الرئيس فرنسوا أولاند، الذي أعلن من برلين أن بلاده تعارض وضع نظام حصص لتوزيع المهاجرين في أوروبا.

قال الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند الثلاثاء (19 أيار/ مايو 2015) في برلين إنه "من غير الوارد وضع نظام حصص" لتوزيع المهاجرين في أوروبا، لكنه أكد تأييده "لتوزيع" أفضل لهؤلاء بين دول الاتحاد الأوروبي. وقال أولاند في مؤتمر صحافي مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل إن "حصصا للمهاجرين أمر غير وارد لأن لدينا قواعد" حول "مراقبة الحدود وسياسات للتحكم بالهجرة".

وأضاف الرئيس الفرنسي أن "الأشخاص الذين يأتون لأنهم يعتقدون أن أوروبا قارة رخاء بينما لا تقوم مؤسسات باستقبالهم (...) يجب إعادتهم وهذه هي القاعدة". وتابع "لذلك لا يمكن الحديث عن حصص ولا يمكن أن تكون هناك حصص لهؤلاء المهاجرين"، مؤكدا أن "حق اللجوء لا يخضع لأي حصص". وأضاف "نرفض هذا المفهوم المخالف لمبادئنا".

من جهتها، قالت المستشارة ميركل إنها والرئيس الفرنسي طلبا من وزيري داخلية البلدين "التفكير" في مقترحات المفوضية الأوروبية. مؤكدة أنها "واثقة من أنه سيكون لدينا موقف فرنسي ألماني خلال فترة قصيرة".

وتنص خطة التحرك حول الهجرة واللجوء التي قدمتها المفوضية الأوروبية الأربعاء على حصص إلزامية لتأمين توزيع عادل للاجئين.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن نحو 51 ألف مهاجر دخلوا أوروبا عبر البحر المتوسط هذا العام منهم 30 ألفا و500 مهاجر عبر إيطاليا. وغرق 1800 أثناء المحاولة المحفوفة بالمخاطر.

ي.ب/ أ.ح (ا.ف.ب/ رويترز)

مختارات

إعلان