أوربان: اللاجئون يهددون جذور المسيحية في أوروبا | أخبار | DW | 03.09.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أوربان: اللاجئون يهددون جذور المسيحية في أوروبا

حذر رئيس الحكومة المجرية فيكتور أوربان من أن سيل اللاجئين، وأغلبيتهم من السوريين، من شأنه أن يقوض جذور المسيحية في أوروبا، مطالبا الحكومات الأوروبية بضبط حدودها قبل استقبال اللاجئين.

قال رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان إن تدفق اللاجئين على أوروبا يهدد بتقويض الجذور المسيحية للقارة وإن الحكومات يجب أن تضبط حدودها قبل أن تقرر عدد طالبي اللجوء الذين يمكنها استقبالهم. وأضاف في مقال بصحيفة فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ الألمانية أن شعب أوروبا يختلف في الرأي مع معظم الحكومات بشأن أزمة اللاجئين. وتابع "يريد منا الناس السيطرة على الموقف وحماية حدودنا. لا يمكن طرح أسئلة بشأن عدد الأشخاص الذين يمكننا استقبالهم إلا عندما نحمي حدودنا."

وفي المجر ذاتها، اقتحم مئات المهاجرين الساعين للتوجه إلى أوروبا الغربية اليوم الخميس محطة القطارات الرئيسية في بودابست فور إعادة فتحها من قبل الشرطةـ لكن مغادرة القطارات المتوجهة إلى أوروبا الغربية لا يزال معلقا، كما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.

وأصبحت المجر نقطة انطلاق للمهاجرين وقد وصل البلاد 50 ألفا خلال شهر آب/أغسطس فقط على أمل مواصلة رحلتهم إلى ألمانيا ودول أخرى في أوروبا الغربية. والاثنين سمحت السلطات لآلاف المهاجرين بالصعود إلى قطارات متجهة إلى النمسا وألمانيا، لكن في اليوم التالي منع المهاجرون الذين لا يحملون تأشيرات دخول من الرحيل. وبقي حوالى الفي رجل وامرأة وطفل عالقين في المحطة او منطقة ترانزيت، مخيم اللاجئين تحت الارض الذي اقامه الاف الاشخاص بشكل عشوائي.

ش.ع/ ح.ح (رويترز، أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة