أودي تزيح الستار عن سيارة كهربائية رياضية | علوم وتكنولوجيا | DW | 04.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

أودي تزيح الستار عن سيارة كهربائية رياضية

رغم وجود عدد كبير من السيارات الكهربائية في الأسواق، إلا أن الإقبال عليها أقل مما توقعه الخبراء قبل سنوات. شركة أودي الألمانية تدخل السوق بسيارة كهربائية جديدة وفاخرة.

بعد عامين من عزوف شركة أودي الألمانية لصناعة السيارات عن سوق السيارات الكهربائية عادت بطراز جديد أسمته (آر8 إي-ترون) في خطوة تبدو مجرد محاولة للإبقاء على خياراتها مفتوحة بدلا من التحول كلية إلى هذه التكنولوجيا. وأخفقت السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات في الحفاظ على الحماس الأولي، الذي قوبلت به مع تراجع إقبال السائقين عليها بسبب عدم تعميم محطات إعادة الشحن ومداها المحدود وارتفاع أسعارها، على الرغم من عرض حوافز سخية للمبيعات في بعض الأسواق.

وقالت مؤسسة (كيه.بي.ام.جي) لاستشارات قطاع الأعمال في مسح صدر في يناير/ كانون الثاني أن التوقعات تشير إلى أنه بحلول عام 2020 ستكون أقل من مركبة واحدة بين كل 20 مركبة منتجة مزودة بمكونات لتوليد الطاقة الكهربية. وظلت أودي تحجم عن تبني تكنولوجيا السيارات الكهربية قائلة بأن الأفضل التركيز على صنع سيارات الديزل الصديقة للبيئة أو السيارات الهجين، التي تجمع بين آلة الاحتراق الداخلي والبطاريات.

سيارة فاخرة وغالية الثمن

لكن الشركة أنتجت في عام 2009 سيارة رياضية طراز آر8 ووعدت بأن تكون مفاجأة مثيرة، إلا أن مداها كان دون المتوقع إذ إنها تسير لمسافة 134 ميلاً فقط قبل إعادة شحنها. ثم تخلت عن هذه التكنولوجيا عام 2012 وهو نفس العام الذي أنتجت فيه شركة تيسلا المنافسة طراز إس بمدى ضعف سيارة أودي.

لكن نجاح شركتى تيسلا وبي.ام.دبليو في مجال السيارات الكهربية يبدو أنه أقنع شركة أودي بأنه لا تزال هناك سوق للطرز الفاخرة من هذه السيارات. وفي معرض جنيف للسيارات أزاحت أودي الستار عن مركبة عديمة الانبعاثات سعرها 165 ألف يورو (184619 دولارا) تسير لمسافة 450 كيلومتراً قبل إعادة شحنها. وقال مصدر قريب من صناعة هذه السيارة، إن قدرة البطارية تضاعفت تقريبا إلى 92 كيلووات/ساعة من 49 كيلووات/ساعة في طراز عام 2012.

ع.ع./ ط.أ (رويترز)

مختارات

إعلان