أوجلان عبر محاميه: الأكراد لا يحتاجون لدولة منفصلة | أخبار | DW | 08.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أوجلان عبر محاميه: الأكراد لا يحتاجون لدولة منفصلة

مجددا يقدم الزعيم الكردي المسجون عبد الله أوجلان مبادرة لإيجاد حل للصراع بين الحكومة التركية والمسلحين الأكراد. وقال أوجلان عبر محاميه إن بإمكانه وقف هذا الصراع خلال أسبوع مشددا على أن الأكراد لا يحتاجون لدولة منفصلة.

Imrali (Türkei) | PKK-Chef Öcalan wegen Hochverrats und Morden zum Tode verurteilt (picture-alliance/dpa/epa/stf/Bildfunk)

صورة تعود لعام 1999 أثناء محاكمة اوجلان.

قال محامون يمثلون زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون عبد الله أوجلان اليوم الخميس (الثامن من آب/ أغسطس 2019) في بيان إن موكلهم قال إنه مستعد للتوصل إلى حل للمسألة الكردية وأن بإمكانه وقف الصراع بين تركيا والمسلحين الأكراد خلال أسبوع.

ووفقا للبيان، قال أوجلان أيضا إنه ينبغي على الحكومة التركية اتخاذ الخطوات الضرورية لتنفيذ أي حل. كما نقل المحامون عن الزعيم الكردي قوله إن الأكراد لا يحتاجون إلى دولة منفصلة في ظل وجود إطار عمل يجدون فيه مكانا لهم بما يتسق مع العلاقات التاريخية التركية الكردية.

وذكر موقع "روداو" الكردي نقلا عن "محامي مكتب أسرين" الحقوقي المعني بالدفاع عن الزعيم الكردي قولهم إن اللقاء مع أوجلان "تمحور بالدرجة الأولى حول التطورات التاريخية الحاصلة بين الأكراد والأتراك، إلى جانب العمليات القتالية الجارية". 

كما نقلوا عنه، حسب الموقع، أنه يسعى لتأمين موقعٍ للأكراد قائلا: "باستطاعتي إيقاف الحرب خلال أسبوع. يمكنني إيجاد حل، وأنا واثق من ذلك، ولكن يجب على الدولة (التركية) القيام بما يجب عليها القيام به، والأمر ذاته ينطبق على عقلية الدولة".

وتابع البيان أن "أوجلان أعرب عن قلقه من الإصرار على سياسيات الحرب، ومن التوتر الحاصل، وأنه أكد على أن استمرار الأوضاع الحالية سيؤدي إلى عواقب أشدّ خطورة، وعلى الجميع إدراك ذلك".

وأوجلان هو مؤسس حزب العمال الكردستاني الذي حمل السلاح في تمرد على الدولة التركية منذ عام 1984، وهو محتجز في سجن على جزيرة إيمرالي منذ 1999. كما يحظى باحترام أنصار حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد الذين يعتبرونه عنصرا أساسيا في أي عملية للسلام.

ورفعت السلطات التركية حظرا فرض على زيارة أوجلان منذ 2011 في أيار/ مايو الماضي والتقى به محاموه وقتها للمرة الأولى منذ ثماني سنوات. وقال المحامون في البيان إنهم التقوا به مجددا أمس الأربعاء.

وشهدت تركيا بعض أسوأ موجات العنف في الصراع المستمر منذ عقود بعد انهيار وقف لإطلاق النار في 2015 أبرم بعد سنوات من محادثات السلام بين الجانبين. وقام أوجلان بدور أساسي في محادثات السلام.

أ.ح/زأ.ب (رويترز)

مشاهدة الفيديو 01:01

ماذا تعرف عن حزب العمال الكردستاني؟

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع