أوباما يلتقي نتانياهو للمرة الأولى منذ الاتفاق النووي مع إيران | أخبار | DW | 09.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أوباما يلتقي نتانياهو للمرة الأولى منذ الاتفاق النووي مع إيران

يلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي والرئيس الأمريكي في واشنطن سعيا لتحسين العلاقات المتوترة ولطي صفحة الخلافات حول الاتفاق حول الملف النووي الإيراني. فيما تسعى واشنطن إلى أن يجدد نتانياهو التزامه بحل الدولتين.

يلتقي الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم (الاثنين التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) للمرة الأولى منذ أن خسر نتانياهو معركته ضد اتفاق إيران النووي فيما تسعى واشنطن إلى أن يجدد نتانياهو التزامه بحل الدولتين مع الفلسطينيين. ويأمل نتانياهو أن تساعد المحادثات في تحديد الخطوط العريضة لحزمة مساعدات عسكرية جديدة لبلاده تستمر عشر سنوات. كان نتانياهو أغضب البيت الأبيض حينما حث الكونجرس في خطاب ألقاه في مارس آذار بناء على دعوة من جمهوريين على رفض الاتفاق مع إيران.

وبينما ستكون هذه القضية على جدول أعمال المحادثات بين نتانياهو وأوباما قال مسؤولون أمريكيون إن الرئيس سيضغط أيضا على رئيس الوزراء الإسرائيلي من أجل اتخاذ خطوات للحفاظ على إمكانية قيام دولة فلسطينية في المستقبل إلى جانب إسرائيل. وانهارت المحادثات التي ترعاها الولايات المتحدة بين إسرائيل والفلسطينيين في 2014. وجعل تفجر موجة من العنف بين الجانبين الشهر الماضي من وضع نهاية لإراقة الدماء أولوية ملحة.

وكان من ابرز خلافات الرجلين زيارة نتانياهو لواشنطن في آذار/ مارس بدون أي تنسيق مع البيت الأبيض. وبقيت أبواب البيت الأبيض مغلقة أمام رئيس الوزراء الإسرائيلي خلال تلك الزيارة ورفض أوباما استقباله حينها. وأعرب البيت الأبيض عن استيائه يومها من قرار نتانياهو إلقاء خطاب في الكونغرس تلبية لدعوة من الجمهوريين، لتحريض المشرعين الأميركيين على التصويت ضد الاتفاق النووي الإيراني.

ح.ز. ع.ج.م (رويترز/ أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة