أوباما يدعو من هيروشيما الى عالم خال من السلاح النووي | أخبار | DW | 27.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يدعو من هيروشيما الى عالم خال من السلاح النووي

زار الرئيس الأميركي باراك اوباما النصب التذكاري المقام لضحايا القنبلة الذرية التي ألقتها أميركا على مدينة هيروشيما اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية. اوباما هو أول رئيس أميركي يزور المدينة خلال فترة حكمه..

زار الرئيس الأميركي باراك اوباما الجمعة (27 أيار/ مايو 2016) إلى هيروشيما المدينة اليابانية التي دمرتها قنبلة ذرية ألقتها الولايات المتحدة في العام 1945. ويزور اوباما في نهاية بعد الظهر النصب التذكاري للسلام في هذه المدينة حيث سيقف تكريما للضحايا ال210 آلاف الذين راحوا ضحية الأتون الذري في اليابان وأيضا "لكل ضحايا" الحرب العالمية الثانية. ودعا الرئيس الأمريكي من هيروشيما إلى عالم خال من الأسلحة النووية.

وفي السادس من آب/ أغسطس 1945 ألقى الجيش الأميركي على هيروشيما أول قنبلة ذرية في تاريخ البشرية تلتها أخرى على ناغازاكي بعد ثلاثة أيام. وأدى اللجوء إلى هذا السلاح الذي تم تطويره ضمن مشروع "مانهاتن" تحت سرية تامة لسنوات عدة إلى استسلام اليابان غير المشروط في نهاية الحرب العالمية الثانية.

اوباما هو الرئيس الأميركي الأول الذي يزور النصب التذكاري خلال أدائه مهامه الرئاسية. قبله توجه ريتشارد نيكسون في زيارة في العام 1964 ومن ثم جيمي كارتر في العام 1984. وكان الرئيس ال44 للولايات المتحدة واضحا جدا عندما أعلن أنه لا يتوجه إلى هيروشيما للحكم على القرار الذي اتخذه سلفه هاري ترومان أو لتقديم اعتذار بشكل أو بآخر.

وأوضح اوباما في مقابلة مع شبكة "ان اتش كي" اليابانية العامة "يتعين على المؤرخين طرح الأسئلة لكنني أعلم بصفتي رئيس منذ سبع سنوات ونصف السنة أن كل قائد يتخذ قرارات صعبة للغاية خصوصا في فترات الحرب".

وكان ترومان قال انه "لا يشعر بأي ندم على الإطلاق. وامتنع كل خلفائه خلال توليهم الرئاسة عن التشكيك في خياره. أما دوايت آيزنهاور فقد أبدى تحفظه في مذكرات نشرها بعد سنوات عدة. وكان اوباما أعلن منذ توليه منصبه أن نزع السلاح النووي من أولوياته.

ع.خ/ ح.ز (ا ف ب، د ب ا ، رويترز)

مختارات

إعلان