أوباما يدعو العالم إلى التوحد لمواجهة خطر الإرهاب | أخبار | DW | 22.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يدعو العالم إلى التوحد لمواجهة خطر الإرهاب

في حديث مع رئيس الوزراء البلجيكي تعهد الرئيس الأمريكي بارك أوباما بأن بلاده ستفعل كل ما هو ضروري لدعم بروكسل في التحقيقات الجارية بشأن الهجمات التي استهدفت مطار ومحطة مترو في العاصمة الأوروبية.

تعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأن بلاده ستفعل "كل ما هو ضروري لدعم صديقتنا وحليفتنا بلجيكا"، وذلك في أعقاب الهجمات الإرهابية التي استهدفت العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم الثلاثاء(22 آذار/مارس 2016).وقال أوباما في خطاب له خلال زيارته لكوبا "يجب علينا أن نتحد، يجب أن نكون معا بغض النظر عن الجنسية أو العرق أو العقيدة، للوقوف ضد آفة الإرهاب".

وفي سياق متصل، ذكر البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما تحدث مع رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل لتقديم التعازي في الهجمات الإرهابية التي شهدتها بروكسل اليوم الثلاثاء وتعهد بتقديم الولايات المتحدة الدعم في عمليات التحقيق وتقديم الجناة إلى العدالة.

وقال أوباما لميشيل إن "الولايات المتحدة تقف إلى جانب الشعب البلجيكي بالإضافة إلى حلف شمال لأطلسي والاتحاد الأوروبي، وتؤكد مرة أخرى على التعاون والدعم الكامل من الولايات المتحدة في التزامنا المشترك من أجل هزيمة آفة الإرهاب".

في غضون ذلك، شددت الشرطة إجراءات الأمن في المدن الأمريكية الرئيسية اليوم الثلاثاء بعد مقتل أكثرمن 30 شخصا في هجمات استهدفت المطار والمترو في بلجيكا وذلك على الرغم من تأكيد المسؤولين عدم وجود أي تهديدات محددة للولايات المتحدة.

ونفذ عناصر شرطة - ارتدى عدد منهم ملابس مجهزة لهذا النوع من المهام- دوريات في المطارات ومحطات تبديل الرحلات في نيويورك ولوس أنجلس وشيكاغو وواشنطن في الوقت الذي ألغت فيه خطوط جوية رئيسية مثل دلتا ويونايتد وأمريكان رحلاتها المتجهة إلى بروكسل أو حولت مساراتها.

وبالإضافة إلى تعزيز وجود عناصر الشرطة في مدينة نيويورك تم أيضا نشر عناصر من الحرس الوطني لتوفير أمن إضافي في مطاري المدينة فضلا عن محطات السكك الحديد الرئيسية.

ح.ع.ح/أ.ح (د.ب.أ، رويترز)

مختارات

إعلان