أوباما يتصل ببوتين ويشكره على دوره في الاتفاق مع إيران | أخبار | DW | 16.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يتصل ببوتين ويشكره على دوره في الاتفاق مع إيران

بعد حالة من الجمود في العلاقات على خلفية الأزمة الأوكرانية، اتصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما بنظيره الروسي فلاديمر بوتين ليشكره على دور روسيا في التوصل إلى اتفاق مع إيران حول برنامجها النووي.

أعلن البيت البيض أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الأربعاء (16 يوليو/تموز) أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين وشكره على دور روسيا في التوصل إلى اتفاق بين الدول العظمى وإيران حول برنامجها النووي، حسب ما أعلن البيت الأبيض.

يشار إلى أن الاتصالات المباشرة بين الزعيمين أصبحت نادرة جدا منذ توتر العلاقات بين واشنطن وموسكو بسبب الأزمة الأوكرانية، ولكن روسيا على غرار الولايات المتحدة من الدول الست المشاركة في المفاوضات مع إيران.

وجاء في بيان للبيت الابيض أن أوباما شكر بوتين على "دور روسيا المهم في التوصل إلى هذا الانجاز الذي توج نحو عشرين شهرا من المفاوضات المكثفة". وأضاف أن "قائدي البلدين التزما بمواصلة التنسيق بينهما بشكل وثيق (...) وعبرا كذلك عن الرغبة في العمل معا لتخفيف التوترات الإقليمية ولا سيما في سوريا".

ولم يأت البيان على ذكر النزاع في أوكرانيا الذي كان سببا في توتر العلاقات بين روسيا والغرب إلى أعلى مستوى منذ نهاية الحرب الباردة، لا سيما بعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية واتهامها بالتدخل المباشر في النزاع الأوكراني رغم نفيها المتكرر.

وتجدد التوتر في أوكرانيا الأربعاء مع مقتل ثمانية جنود أوكرانيين في معارك مع الانفصاليين المقربين من روسيا. وهي المرة الثانية خلال يومين التي يثني فيها أوباما على دور روسيا في التوصل إلى اتفاق مع إيران. وقال لصحيفة نيويورك تايمز "لقد ساعدت روسيا في هذا". وأضاف "سأكون صادقا معك. لم أكن واثقا بالنظر إلى الخلافات القوية مع روسيا في الوقت الحالي بشأن أوكرانيا ما إذا كان ذلك سيتحقق".

ش.ع/ف.ي (رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان