أوباما وبوتين يتفقان على ضرورة التفاوض لوقف النار في سوريا | أخبار | DW | 15.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما وبوتين يتفقان على ضرورة التفاوض لوقف النار في سوريا

في لقاء غير مقرر مسبقا ولم تكشف تفاصيله، التقى الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأميركي باراك أوباما على هامش قمة العشرين في أنطاليا التركية. وبحسب مسؤول، اتفق الرئيسان على ضرورة إجراء مفاوضات لأجل وقف النار في سوريا.

أفادت وكالات أنباء روسية أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما اجتمع اليوم الأحد ( 15 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015) مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين لحوالي 30 دقيقة على هامش اجتماعات قمة العشرين التي بدأت أعمالها اليوم في مدينة أنطاليا الساحلية التركية.

ولم تعلن أية تفاصيل عما دار خلال الاجتماع من مناقشات. غير أن وكالة فرانس برس نقلت عن مسؤول، لم تسمه، أن الرئيسين اتفقا على ضرورة إجراء مفاوضات بشأن سوريا برعاية الأمم المتحدة والتوصل إلى وقف للنار في البلد، الذي يشهد حربا أهلية طاحنة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية الزعيمين وهما يجلسان معا برفقة اثنين من المسؤولين. ولم يكن الاجتماع مقررا بصورة رسمية قبل بدء قمة مجموعة العشرين، التي تستمر لمدة يومين، لكن مستشارة الأمن القومي الأمريكية سوزان رايس ذكرت أنه من المحتمل أن يكون لديهما "فرصة وافرة للنقاش".

ويأتي هذا اللقاء في الوقت الذي تبدو فيه العلاقات معقدة بين الدولتين، خصوصا بشأن سوريا وأوكرانيا. وكان آخر لقاء بين الرئيسين تم في نهاية أيلول/ سبتمبر في نيويورك، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، قبيل التدخل الروسي في سوريا.

ولم يدل الوفدان الروسي والأميركي على الفور بمعطيات عن لقاء الأحد.

ع.خ/ ص.ش (ا ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان