أوباما: منح نوبل للرباعي ″تكريم لشجاعة الشعب التونسي″ | أخبار | DW | 10.10.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما: منح نوبل للرباعي "تكريم لشجاعة الشعب التونسي"

اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما منح جائزة نوبل للسلام لرباعي الحوار التونسي "تكريما لشجاعة الشعب التونسي"، فيما أشاد وزير خارجيته جون كيري بالرباعي لأنه "أبقى عملية الانتقال (السياسي) على السكة".

أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما بحصول "الرباعي الراعي للحوار الوطني" في تونس على جائزة نوبل للسلام لسنة 2015، معتبرا أن هذه الخطوة تمثل أيضا "تكريما لشجاعة الشعب التونسي". وقال أوباما في بيان إن "مكافأة اليوم هي أيضا تكريم لمثابرة وشجاعة الشعب التونسي الذي توحد في روح من الوحدة والتوافق والتسامح في مواجهة الاغتيالات السياسية والهجمات الإرهابية".

وبعد أن ذكر الرئيس الأميركي بأنه استقبل نظيره التونسي الباجي قائد السبسي في البيت الأبيض في أيار/ مايو، لفت إلى أنه في منطقة "فيها هذا الكم من الاضطراب والعنف" تأتي تونس "لتدل على الطريق نحو مستقبل أفضل".

وكانت رئيسة لجنة نوبل كاسي كولمان فايف قد قالت في أوسلو إن الرباعي التونسي الراعي للحوار منح الجائزة تقديرا "لمساهمته الحاسمة في بناء ديمقراطية متعددة بعد ثورة الياسمين في العام 2011". ويضم الرباعي الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والهيئة الوطنية للمحامين التونسيين والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان. وأضاف أوباما "بنفس الطريقة التي ندعم فيها الشعب التونسي علينا أن نقف إلى جانب المجموعات التي تمثل المجتمع المدني حول العالم والتي تناضل - غالبا في ظل مخاطر حقيقية - في سبيل حقوق الإنسان واحترام كرامة كل فرد".

كما أشاد وزير الخارجية الأميركي جون كيري بالرباعي التونسي الراعي للحوار الوطني لأنه "أبقى عملية الانتقال (السياسي) على السكة". وأضاف "أن ما أنجزه (رباعي الحوار التونسي) هو مصدر الهام ومثال مشع لكافة المجتمعات الباحثة عن إنجاح عملية انتقالية توافقية من الدكتاتورية إلى الديمقراطية".

ع.خ/ ع.ش (أ ف ب)

مختارات

إعلان