أوباما: ″داعش″ يتراجع ونحن نتقدم | أخبار | DW | 14.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أوباما: "داعش" يتراجع ونحن نتقدم

الرئيس الأمريكي أوباما يشير إلى أن تنظيم "داعش" الإرهابي بات الآن يتخذ مواقع دفاعية بعد الضربات الجوية التي وجهها له التحالف الدولي على مدى عام، لافتاً إلى أن مقاتليه أدركوا أنهم يخوضون معركة من أجل قضية خاسرة.

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما مساء أمس الأربعاء (13 أبريل/ نيسان 2016) أن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بات "في وضع دفاعي" بالعراق وسوريا، مشيراً إلى مقتل العديد من قادته وتراجع عدد مقاتليه.

وقال أوباما عقب اجتماع مع فريقه الأمني في مقر المخابرات المركزية الأمريكية: "اليوم على الميدان في سوريا والعراق، بات تنظيم الدولة الإسلامية في وضع دفاعي ونحن في وضع هجومي"، مشيراً إلى أن التنظيم "لم ينجز عملية ناجحة واحدة منذ الصيف الماضي" ومضيفاً أن "زعامته شهدت أشهراً صعبة". ووعد الرئيس الأمريكي بالاستمرار في هذا التوجه في الأسابيع والأشهر القادمة.

وتابع أوباما: "يُقدّر أن أعداد مقاتليهم باتت في أدنى مستوى لها منذ عامين. كما يتزايد عدد من أدرك منهم أنهم يقاتلون من أجل قضية خاسرة". كما شدد على أن الطريقة الوحيدة "لتدمير تنظيم الدولة الإسلامية" تتمثل في إنهاء الحرب في سوريا، وأكد تصميم بلاده على مواصلة الجهود الدبلوماسية القائمة لإنهاء "هذا النزاع المروع".

هذا وكان المتحدث باسم الجيش الأمريكي، ستيف وارن، قد أعلن الأربعاء من بغداد أن التحالف العسكري الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد "داعش" في العراق وسوريا أنجز بنجاح "المرحلة" الأولى من العمليات.

وصرح وارن لصحفيي البنتاغون: "لقد تم إضعاف عدونا، ونحن نعمل الآن على كسره. لقد اكتملت المرحلة الأولى من الحملة العسكرية".

يشار إلى أن التحالف الدولي المكون من ستين دولة بقيادة واشنطن نفذ خلال أكثر من عام 11 ألف غارة جوية ضد مواقع "داعش" في سوريا والعراق، وذلك بالتوازي مع عمليات الجيش السوري وحليفه الروسي وعمليات الجيش العراقي.

ي.أ/ و.ب (أ ف ب)

مختارات