أوباما: الأسد فقد شرعيته وعليه الرحيل عن السلطة | أخبار | DW | 18.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أوباما: الأسد فقد شرعيته وعليه الرحيل عن السلطة

جدد الرئيس الأمريكي باراك أوباما التأكيد على ضرورة تنحي الرئيس السوري بشار الأسد، الذي "فقد كل شرعية من وجهة نظر بلاده"، وأكد أوباما عزم بلاده على هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية" واستئصال قواته وبنيته التحتية.

كرر الرئيس الأمريكي باراك اوباما اليوم الجمعة(18 كانون الأول/ديسمبر 2015) في مؤتمره الصحافي السنوي في البيت الأبيض أن على الرئيس السوري بشار الأسد أن يتنحى. وأضاف أوباما أنه لن يكون ثمة سلام في هذا البلد "من دون حكومة شرعية".

وتابع الرئيس الأمريكي " أعتقد أن على الأسد أن يتنحى لوضع حد لإراقة الدماء في البلاد وليتمكن كل الأطراف المعنيين من المضي إلى الأمام". وأضاف " في نظر بلاده لقد فقد (الأسد) كل شرعية". وأشار أوباما إلى أنه " لا يمكن وضع حد للحرب الأهلية ما دام ليس هناك حكومة تعتبرها غالبية هذا البلد شرعية".

يذكر أن مصير الأسد في المرحلة الانتقالية وما بعدها يعتبر من أبرز نقاط الخلاف بين واشنطن وموسكو في مسار البحث عن تسوية سياسية للنزاع في سوريا.

وفيما يتعلق بمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" قال أوباما إنه بدت علامات على تقدم مطرد في الحملة التي تقودها الولايات المتحدة على التنظيم. وأضاف "سنهزم داعش ..وسنفعل ذلك بالضغط المتواصل عليهم وقطع خطوط إمداداتهم وقطع تمويلهم واجتثاث قيادتهم واستئصال قواتهم واستئصال بنيتهم التحتية."

ح.ع.ح/ع.ج.م(أ.ف.ب، رويترز)

مختارات