أنقرة تنصح مواطنيها بعدم السفر إلى روسيا إلا للضرورة | أخبار | DW | 28.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أنقرة تنصح مواطنيها بعدم السفر إلى روسيا إلا للضرورة

في تطور جديد لتداعيات إسقاط الطائرة الروسية، نصحت الخارجية التركية مواطنيها إلى عدم السفر إلى روسيا بعد أنباء عن احتجاز مواطنين أتراك هناك. وكانت موسكو قد أعلنت أنها ستوقف العمل بنظام السفر بدون تأشيرة بينها وبين تركيا.

نصحت وزارة الخارجية التركية مواطنيها بتأجيل كل السفريات غير الضرورية إلى روسيا وذلك في خطوة جديدة في إطار تصاعد التوتر بين موسكو وأنقرة بعد إسقاط تركيا طائرة حربية روسية يوم الثلاثاء الماضي في أعقاب اختراقها المجال الجوي التركي.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان إن مصاعب واجهت زوارا وسكانا أتراكا في روسيا ومن ثم فإنها تنصح الأتراك بتأجيل كل السفريات غير الضرورية.

وفي سياق متصل حذر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أمس الجمعة روسيا مما وصفه بـ "اللعب بالنار" مشيرا إلى أنباء عن احتجاز رجال أعمال أتراك في روسيا. في حين قالت موسكو إنها ستوقف العمل بنظام السفر بدون تأشيرة دخول مع تركيا. واستهجن إردوغان تقارير عن احتجاز بعض رجال الأعمال الأتراك بسبب مخالفات تتعلق بتأشيرة الدخول أثناء حضورهم معرضا تجاريا في روسيا.

وأضاف إردوغان أنه قد يتحدث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال قمة المناخ في باريس الأسبوع المقبل. غير أن مساعدا لبوتين رد بأن الرئيس الروسي يرفض حتى الآن الاتصال بإردوغان لأن أنقرة لا تريد الاعتذار عن إسقاط الطائرة. في حين ترى أنقرة أنها هي من تستحق اعتذارا من موسكو على انتهاك مجالها الجوي.

هـ.د، و ب (رويترز، أ ف ب)

مختارات

إعلان