أندريا بيرلو ـ مايسترو الكرة الإيطالية الهادئ | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 02.12.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

أندريا بيرلو ـ مايسترو الكرة الإيطالية الهادئ

رغم تقدمه في العمر، مازال النجم الإيطالي أندريا بيرلو يواصل تألقه في الدوري الإيطالي. بيرلو أو المايسترو، كما تسميه الصحافة الإيطالية، لم يفلح رغم عطائه في إحراز الكرة الذهبية، لكنه نجح في كسب احترام وتقدير جماهير الكرة.

أشادت الصحف الرياضية الإيطالية بنجم كرة القدم الإيطالي المخضرم أندريا بيرلو الذي لازال يقدم أداءً استثنائياً في الدوري الإيطالي رغم تقدمه في السن. ويواصل بيرلو الذي تطلق عليه صحافة بلاده لقب "المايسترو" تألقه في الدوري الإيطالي. وقاد المخضرم بيرلو فريقه يوفنتوس الأحد الماضي للحفاظ على صدارة الدوري الإيطالي، بعدما تمكن من إنقاذ فريقه يوفنتوس من السقوط في فخ التعادل مع تورينو بتسجيل هدف الفوز (2/1) في الوقت القاتل من المباراة التي جمعت الفريقين الجارين في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإيطالي. وامتدحت العديد من الصحف الإيطالية أداء بيرلو في هذه المباراة على غرار صحيفة "التوتو سبورت" الرياضية التي كتبت تقول: "المايسترو بيرلو يقضي على أحلام تورينو في الثواني الأخيرة للمباراة".

Andrea Pirlo

اندريا بيرلو بقميص المنتخب الإيطالي

ويلعب المخضرم بيرلو هذا الموسم تحت الإدارة الفنية للمدرب ماسيميليانو أليغري. وهو نفس المدرب الذي كان وراء مغادرة المايسترو لنادي إي سي ميلان عام 2011، عندما كان مدربا للنادي الذي يملكه رئيس الوزراء الأسبق سيلفيو بيرلوسكوني. آنذاك فضل أليغري لاعب خط الوسط الهولندي فرانك فان بومل على أندريا بيرلو، الذي التحق بعد ذلك بنادي يوفنتوس في صفقة انتقال حر. وتوقعت الصحافة الإيطالية رحيل المايسترو عن "السيدة العجوز" هذا العام، بعدما عينت إدارة نادي يوفنتوس أليغري مدربا للفريق خلفاً للمدرب أنطونيو كونتي الذي أصبح مدربا للمنتخب الإيطالي. لكن بيرلو كذب كل التوقعات واستجاب لنداء جماهير النادي التي طالبت ببقائه.

بيرلو الذي تجاوز عمره الـ35 عاماً، شبهه أحد المحللين الرياضيين الألمان بالنبيذ. وقال إن "النبيذ كلما كان قديما، كلما كانت جودته أفضل وبيرلو كلما كبر سنه، كلما زاد عطاؤه. لكن كثيرا من المراقبين الرياضيين يرون أن المخضرم أندريا بيرلو لم يوف حقه كلاعب كبير، رغم إحرازه لقب كأس العالم مع المنتخب الإيطالي عام 2006 في ألمانيا، وقاد الأزوري للعب المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأوربية عام 2012. ولم يرشح بيرلو الذي يتميز بهدوئه داخل وخارج المستطيل الأخضر للفوز بالكرة الذهبية، رغم تألقه أيضاً مع فريقه السابق إي سي ميلان الذي فاز معه بلقب دوري أبطال أوروبا عامي 2003 و2007.

Juventus Turin vs Florenz Euro League Andrea Pirlo

فرحة بيرلو وزملائه في فريق يوفنتوس بعد تسجيله لأحد الأهداف في بطولة الدوري الأوروبي

ويعتبر بيرلو أحد أفضل لاعبي خط الوسط في العالم، حيث يجيد التوفيق بين الأداء الدفاعي والهجومي، كما أن تمريراته تتميز بالدقة، وهو ما جعل الجماهير الإيطالية تناديه بـ"الميزان"، كما يتميز بيرلو بتسجيل الأهداف من خلال الكرات الثابتة. وكشف بيرلو في كتاب سيرته الذاتية الذي صدر أبريل/ نيسان الماضي أن المدرب الحالي لنادي بايرن ميونيخ بيب غوارديولا، كان ينوي ضمه لفريق برشلونة، عندما كان غوارديولا مدربا للنادي الكاتالوني. وذكر بيرلو أن لقاء جمعه بغوارديولا في مكتب الأخير بملعب "كامب نو" في برشلونة. وقال غوارديولا مخاطبا بيرلو في هذا اللقاء "نحن في حاجة لك أندريا. نحن أقوياء جداً، لكنك ستكون تلك القشدة التي تزين الكعكة".

ورغم فشله في الحصول على جائزة أفضل لاعب في العالم، إلا أن المايسترو أندريا بيرلو حاز على احترام جماهير كرة القدم حول العالم، وقبل ذلك حظي باحترام وتقدير زملائه ومدربيه وحتى وسائل الإعلام.

وقال المدير الفني السابق للمنتخب الإيطالي سيزاري برانديلي عن بيرلو "إنه الأفضل بين جميع اللاعبين الذين عملت معهم حتى الآن"، فيما قال زميله في فريق يوفنتوس والمنتخب الإيطالي جيان لويجي بوفون: "قدرات بيرلو تجعلنا نشعر بالاستحياء".

ووصفت صحيفة "لاغازيتا دي لوسبورت" الإيطالية بيرلو بـ "موزار الكرة الذي يؤلف مقطوعات موسيقية جميلة". ويبدو أن بيرلو رغم تجاوزه لـ35 من العمر لا ينوي التوقف عن الإبداع.