أنباء عن قتلى في مظاهرات جديدة في سوريا والحكومة تعلن حوارا وطنيا شاملا | أخبار | DW | 13.05.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أنباء عن قتلى في مظاهرات جديدة في سوريا والحكومة تعلن حوارا وطنيا شاملا

قال ناشطون وشهود عيان أن آلاف المتظاهرين خرجوا بعد صلاة الجمعة في عدة مدن سورية، فيما أشار ناشطون إلى سقوط ثلاثة قتلى ووفاة رابع متأثرا بجراحه. ووزير سوري يعلن بدء انسحاب الجيش من بانياس ودرعا ويعد بحوار وطني شامل.

default

المظاهرات في سوريا مستمرة منذ نحو شهرين

قال ناشطون سوريون إن ثلاثة متظاهرين قتلوا الجمعة بينهم اثنان في حمص بوسط سوريا وثالث في دمشق برصاص أجهزة الأمن السورية خلال تفريق متظاهرين. وقال ناشط لوكالة فرانس برس وطلب عدم كشف هويته "سقط قتيل في حمص حين أطلقت قوات الأمن النار لتفريق إحدى التظاهرات". كما أشار هذا الناشط إلى "مقتل متظاهر آخر بإطلاق نار في حمص". من جانبه، أعلن رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان عمار قربي أن "متظاهرا قتل برصاص الأمن أثناء تفريق مظاهرة في حي القابون في دمشق" الجمعة، حسب فرانس برس. من جهة أخرى أشار الحقوقي السوري إلى "وفاة متظاهرين اثنين متأثرين بجراحهما اثر إصابتهما بطلق ناري الأسبوع الماضي في درعا". ولفت الناشط إلى أن السلطات السورية "أخبرت صباح اليوم أهل احد المعتقلين بنبأ وفاة ولدهم" مرجحا أن "تكون الوفاة حصلت نتيجة التعذيب".

وقال ناشطون وشهود عيان إن آلاف السوريين خرجوا في مظاهرات بعد الصلاة اليوم الجمعة في مواصلة لحملتهم المستمرة منذ شهرين والتي تهدف إلى إسقاط النظام، وذلك على الرغم من الإجراءات الصارمة التي يقوم بها الجيش والتي أدت إلى مقتل المئات حتى الآن. ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان أن مظاهرات احتجاجية خرجت في دمشق وحماه.

من ناحية أخرى أعلن وزير الإعلام السوري عدنان محمود في مؤتمر صحافي عقده الجمعة في دمشق أن الجيش السوري "باشر الخروج التدريجي" من بانياس (شمال غرب) ومنطقتها واستكمل خروجه من درعا وريفها في جنوب البلاد. وقال الوزير السوري "بعد الاطمئنان لاستعادة الأمن والهدوء والاستقرار، باشرت صباح اليوم وحدات الجيش الخروج التدريجي من بانياس وريفها، كما استكملت الوحدات المنتشرة في درعا وريفها خروجها التدريجي للعودة إلى معسكراتها الأساسية". وأضاف الوزير أن "الحياة الطبيعية بدأت تعود إلى هذه المناطق ويمارس المواطنون حياتهم الاعتيادية".

ولم يتسن التأكد من كل هذه المعلومات من مصادر مستقلة نظرا لمنع الصحفيين من تغطية الأحداث ومنع الصحفيين الأجانب من دخول سوريا.

سوريا ستشهد "حوارا وطنيا شاملا"

وعبر الوزير عن تصميم الحكومة السورية "على إعادة الأمن والاستقرار إلى كافة المحافظات السورية مع الفصل بين حق التظاهر السلمي وبين استخدام السلاح والقتل والترويع والتخريب لزعزعة الاستقرار وضرب الحياة العامة". وأكد الوزير أن الحكومة السورية "تعكف على تنفيذ برنامج الإصلاح الشامل سياسيا واجتماعيا واقتصاديا لخدمة المجتمع السوري" مشددا على "تلازم الأمن والاستقرار مع الإصلاح".

وكشف الوزير السوري عن أن سوريا ستشهد "خلال الأيام القادمة حوارا وطنيا شاملا" في كل محافظات البلاد، دون أن يقدم تفاصيل حول إطراف هذا الحوار. وأشار محمود إلى أن "الرئيس السوري بشار الأسد التقى فعاليات شعبية من مختلف المحافظات السورية واستمع إلى رأيهم ومطالبهم ورؤيتهم لما يحدث في سوريا في الوقت الراهن".

( ع.ج.م/ أ ف ب، رويترز)

مراجعة:هبة الله إسماعيل

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان