أمنستي: لاجئ سوري عالق في مطار بتركيا منذ عام | عالم المنوعات | DW | 18.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

أمنستي: لاجئ سوري عالق في مطار بتركيا منذ عام

يعيش لاجئ سوري في مطار أتاتورك باسطنبول منذ عام، دون سرير أو أي نوع من الخصوصية. العفو الدولية تطالب تركيا بتوفير حماية اللاجئ والسماح له بدخول البلاد.

قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي) إن لاجئا سوريا يعيش منذ عام في مطار أتاتورك باسطنبول بعد أن رفضت السلطات التركية دخوله للبلاد. ووفقا لبيانات المنظمة فإن فادي منصور، غادر سوريا عام 2012 متجها إلى لبنان قبل أن يستقر به الحال في تركيا. وسافر منصور العام الماضي إلى ماليزيا، وعند عودته بدأت المشاكل.

وقامت السلطات باحتجاز منصور في غرفة مخصصة بأصحاب الحالات الإشكالية في المطار ومنعته من دخول البلاد إلى أن تمكن من السفر إلى لبنان في تشرين ثان/ نوفمبر الماضي، لكن السلطات اللبنانية أيضا رفضت دخوله البلاد ليعود مرة أخرى لاسطنبول، وفقا لموقع "إن 24" الألماني.

ونشرت أمنستي رسالة مصورة للشاب العشريني، يوضح فيها أنه يتعرض لمعاملة قاسية ومذلة وغير إنسانية ويعبر فيها عن أمله بالنوم بعيدا عن تلك الغرفة التي لا ينطفئ نورها الصناعي ليلا ولا نهارا. وعبر موقع "تويتر" نشر الشاب صورة لساندوتش هامبورغر وعلق عليها بعبارة "شاركوني وجبتي اليومية".

وانتقدت أمنستي ظروف احتجاز الشاب السوري في غرفة أصحاب الحالات الإشكالية التي لا تحتوي على أسرة ولا يدخلها ضوء النهار. وتستخدم هذه الغرفة عادة كمكان انتظار للأجانب الذين يتعين ترحيلهم من تركيا.

وطالبت المنظمة الدولية، السلطات التركية بتوفير الحماية للشاب السوري والسماح له بدخول البلاد.

ا.ف/ ع.خ DW

مختارات

إعلان