أمستردام تدرس فكرة ″فندق الدعارة″ | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 19.02.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

أمستردام تدرس فكرة "فندق الدعارة"

منطقة "الضوء الأحمر" من أشهر معالم أمستردام، لكن ازدياد المشاكل في المنطقة، دفع السلطات للتفكير في إقامة "مركز متخصص" يوفر المزيد من الحماية للنساء العاملات في هذا المجال. علامات استفهام حول آلية تنفيذ الفكرة.

تدرس العاصمة الهولندية أمستردام  إقامة فندق كبير مخصص للدعارة لنقل العاملين في هذا المجال خارج منطقة  الضوء الأحمر التي تعود لقرون. ويتسبب السائحون المخمورون في الكثير من المشاكل في المنطقة، ويتصرفون  بصورة غير لائقة تجاه النساء العاملات في مجال الدعارة.

مشاهدة الفيديو 05:31

حي تجارة الجنس في هولندا - انزعاج السكان من السياح

وقالت مدينة امستردام في بيان صحفي" العمل في مجال الجنس يعد مهنة اعتيادية"، مضيفة "الهدف ليس نقل مجال الدعارة خارج المدينة". وقالت عمدة المدينة فيميكي هالسيما إن الهدف هو إيجاد مناخ أفضل في الأزقة  المتعرجة في المنطقة الأقدم بالمدينة.

تعود منطقة الضوء الأحمر للعصور الوسطى، وتشمل الكنيسة القديمة،  أقدم مباني في المدينة، التي تعود إلى 700 عام.

وتسعى المدينة إلى إنشاء منشآه مركزية لا يمكن الوصول إليها بنفس السهولة التي يمكن الوصول إليها لنوافذ العرض  الحالية، بالإضافة إلى  التحكم قيها بصورة أفضل. ولم يتضح بعد شكل هذه المنشأة. وتشمل الخيارات  فندق أو مركز يضم مسرح جنسي وملاهي ليلية ومطاعم.

ا.ف/   (د.ب.أ)

مختارات