أمريكا تجيز لقاح شركة مودرنا للاستخدام الطارئ ضد كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 19.12.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أمريكا تجيز لقاح شركة مودرنا للاستخدام الطارئ ضد كورونا

بعد بيونتيك وفايزر، أصبح لقاح شركة مودرنا للوقاية من فيروس كورونا الثاني الذي يحصل على ترخيص الاستخدام الطارئ من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وذلك في نبأ سار للأمريكيين الذين تشهد بلادهم ارتفاعاً قياسياً في الإصابات.

أصبح لقاح موديرنا ثاني لقاح تتمّ الموافقة عليه في الولايات المتحدة بعد لقاح بيونتيك وفايزر

أصبح لقاح موديرنا ثاني لقاح تتمّ الموافقة عليه في الولايات المتحدة بعد لقاح بيونتيك وفايزر

منحت الولايات المتحدة الجمعة (18 ديسمبر/ كانون الأول) ترخيصاً طارئاً لاستخدام لقاح شركة "مودرنا" المضاد لكوفيد-19، على ما أعلنت إدارة الغذاء والدواء. بذلك، يُصبح لقاح مودرنا ثاني لقاح تتمّ الموافقة عليه في الولايات المتحدة بعد لقاح بيونتيك-فايزر، على أن يُستخدم في إطار حملة التلقيح الضخمة التي بدأت الاثنين الماضي في البلاد.

وكما حدث مع لقاح بيونتيك-فايزر الذي تمت الموافقة عليه قبل 7 أيام، منحت إدارة الغذاء والدواء الضوء الأخضر للقاح مودرنا غداة إعطاء لجنة خبراء أمريكيين رأياً إيجابياً بما يتعلّق به.

اقرأ أيضاً.. وزيرة ألمانية تحسم: لقاح كورونا طوعي أم إجباري؟

وقال الرئيس دونالد ترامب "تهانينا، لقاح مودرنا بات متوافراً الآن!".

من جهته قال رئيس إدارة الغذاء والدواء الدكتور ستيفن هان إنّه "مع توافر لقاحَين الآن للوقاية من كوفيد-19، تكون إدارة الغذاء والدواء الأمريكية قد اتّخذت خطوة أخرى حاسمة في مكافحة هذه الجائحة".

ومودرنا هي شركة للتكنولوجيا الحيوية مقرّها في ماساشوستس، قدّمت طلبها للحصول على الترخيص الطارئ قبل أسبوعين ونصف فقط. وبدأت هذه الشركة الفتيّة العمل على لقاحها في يناير/ كانون الثاني 2019، بالتعاون مع المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، وقد تلقّت 2.5 مليار دولار من التمويل العام.

اقرأ أيضاً: كورونا.. هذه النباتات تساعد في الوقاية وتخفيف الأعراض!

ووعدت موديرنا بتوزيع 20 مليون جرعة بحلول نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2020 ثم 80 مليوناً إضافية في الربع الأول من 2021 و100 مليون أخرى في الربع الثاني.

ويعتبر خبراء الأوبئة أنّه يجب تلقيح أكثر من 70% من سكّان دولة ما لوقف تفشّي الفيروس فيها. وتعني هذه النسبة أنّ 230 مليون شخص في الولايات المتحدة يجب أن يتم تحصينهم ضدّ الفيروس.

 وقد باتت الولايات المتحدة تسجّل أكثر من 2500 وفاة يوميا جرّاء كوفيد-19، وتحرّك كبار المسؤولين الأميركيين بمن فيهم نائب الرئيس مايك بنس لتلقي اللقاحات الجمعة. واعتُبر تلقي بنس اللقاح علنا المحاولة الأعلى مستوى حتى الآن لإقناع الأميركيين المشككين باللقاحات بالانضمام إلى الجهود الوطنية لوقف تفشي الوباء الذي أودى بـ1,66 مليون شخص وأصاب أكثر من 74 مليونا في العالم. 
كما أعلن الرئيس المنتخب جو بايدن الذي سيتولى منصبه في 20 كانون الثاني/يناير، أنه سيتلقى اللقاح، علنا كذلك، الاثنين.
خ.س/ص.ش (أ ف ب، رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع