ألمانية من أصول مصرية رئيسة مشاركة لكتلة اليسار بالبرلمان الألماني | أخبار | DW | 12.11.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانية من أصول مصرية رئيسة مشاركة لكتلة اليسار بالبرلمان الألماني

في إطار قيادة ثنائية من رجل وامرأة لكتلة حزب اليسار المعارض، اختار نواب الحزب بالبرلمان الألماني (بوندستاغ) المحامية أميرة محمد علي، ذات الأصول المصرية، رئيسة مشاركة للكتلة، خلفاً للسياسية زاره فاغنكنشت.

انتخب أعضاء حزب اليسار المعارض (دي لينكه) الثلاثاء (12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019) رئيسين مشتركين لكتلتهما البرلمانية بالبرلمان الألماني "بوندستاغ".

وبقي السياسي المخضرم ديتمار بارتش (61 عاماً) في منصبه كرئيس مشارك للكتلة البرلمانية، وحلت أميرة محمد علي، وهي ألمانية والدها مصري الأصل، محل ساره فاغنكنشت (50 عاماً) كرئيسة مشاركة للكتلة أيضاً. ولم تتقدم فاغنكنشت هذه المرة كمرشحة، بعدما بقيت رئيسة مشاركة للكتلة لمدة أربع سنوات.

وانخفض التأييد لديتمار بارتش كرئيس من الرجال هذه المرة، حيث حصل على 63.7 في المائة من أصوات زملائه، بينما كانت تلك النسبة 80 في المائة في الانتخابات الماضية قبل أربعة أعوام.

وقد اختار الأعضاء أميرة محمد علي (39 عاماً) كرئيسة من النساء على حساب زميلتها كارن لاي. وبلغت نسبة التأييد لأميرة محمد علي 52.2 في المائة، بينما حصلت لاي على 42 في المائة فقط.

يشار إلى أن أميرة محمد علي وُلدت في هامبورغ شمال ألمانيا عام 1980 لأب مصري وأم ألمانية، وتعيش منذ أعوام طويلة في مدينة أولدنبورغ بولاية سكسونيا السفلى، بحسب تصريحاتها، وتعمل محامية ومتحدثة باسم الكتلة البرلمانية لحزب اليسار عن شؤون حماية الحيوان وحماية المستهلك. كما أنها نائبة بالبرلمان الألماني "بوندستاغ" منذ عام 2017.  

ص.ش/ ي.أ (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة