ألمانية غامرت بحياتها وقفزت في النهر من أجل إنقاذ هاتفها! | عالم المنوعات | DW | 10.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

ألمانية غامرت بحياتها وقفزت في النهر من أجل إنقاذ هاتفها!

رغم الخطر على حياتها لم تتردد امرأة ألمانية في القفز في النهر بحثا عن هاتفها الذي سقط منها، لكنها اختفت ولا تزال الشرطة تبحث عنها بكل الوسائل المتاحة ولا يعلم مصيرها حتى كتابة هذا الخبر.

Sprung ins Wasser (Symbolbild) (Colourbox)

الصورة رمزية (أرشيف)

اختفت امرأة ألمانية في نهر الدانوب بعدما قفزت في مياهه لتبحث عن هاتفها المحمول الذي سقط منها في النهر. وذكرت الشرطة في مدينة نوي أولم، استنادا لأقوال شهود عيان، أن المرأة (31 عاما) قفزت من فوق جسر سكك حديدية في الماء وسبحت لمسافة قصيرة حول أعمدة الجسر لكنها ما لبثت أن اختفت.

وقال متحدث باسم الشرطة إن زميل المرأة في السكن اتصل بشرطة النجدة ولفت المتحدث إلى أن التيار في هذه المنطقة قوي للغاية.

ولا تزال المرأة مختفية حتى ظهر اليوم السبت (10 أغسطس/آب)، وتتبع الشرطة حاليا مدى حقيقة إشارة من السكان أفادت بأنها تمكنت من إنقاذ نفسها والخروج من النهر.

وبحثت قوات الإطفاء وغواصون من شرطة المسطحات عن المرأة ليلة الجمعة/السبت الماضية كما استعانت فرق البحث بمروحية من الشرطة وقارب سونار.

وبحسب تصريحات المتحدث، لم يتضح بعد ما إذا كانت المرأة قد غرقت أم استطاعت الخروج من الماء.

ع.ج.م (د ب أ)

 

مختارات