ألمانيا ودول مجاورة تتعاقد مع شركة للحصول على لقاح كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 13.06.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا ودول مجاورة تتعاقد مع شركة للحصول على لقاح كورونا

أودى فيروس كورونا بحياة ما لا يقل عن 426 ألف شخص في العالم. ومع تواصل انتشاره تعاقدت ألمانيا ودول أوروبية أخرى مع إحدى الشركات للحصول على مئات ملايين الجرعات من لقاح ضد كورونا، طورته بالتعاون مع جامعة بريطانية شهيرة.

شعار شركة أسترا زينيكا يظهر على أحد مصانعها في شمال شرق إنجلترا.

شعار شركة أسترا زينيكا يظهر على أحد مصانعها في شمال شرق إنجلترا. ألمانيا ودول أخرى تعاقدت للحصول من الشركة على لقاح ضد كورونا

وقعت ألمانيا وإيطاليا وفرنسا وهولندا عقدا مع شركة "أسترا زينيكا" (AstraZeneca) للحصول على لقاح واق من فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلن وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانتسا اليوم السبت (13 يونيو/ حزيران 2020)

وقال الوزير الإيطالي في منشور على فيسبوك إن العقد ينص على الحصول على 400 مليون جرعة من اللقاح، الذي جرى تطويره مع جامعة أوكسفورد ووصلت تجاربه إلى مرحلة متقدمة بالفعل ومن المتوقع الانتهاء منها في الخريف. وأضاف أن الدفعة الأولى من الجرعات ستكون متاحة بحلول نهاية العام.

وتلقت المفوضية الأوروبية أمس الجمعة تفويضا من حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي للتفاوض على عمليات شراء مسبقة للقاحات واعدة للوقاية من فيروس كورونا وفقا لما ذكره كبير مسؤولي الصحة في التكتل، لكن لم يتضح إن كانت هناك أموال كافية لذلك.

هذا، فيما يواصل فيروس كورونا المستجد انتشاره في العالم، موديا بحياة ما لا يقل عن 426,029 شخصاً حول العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأوّل/ ديسمبر، وفق تعداد لوكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة حتى ظهر اليوم السبت بالتوقيت العالمي الموحد.

وسُجّلت رسميّاً أكثر من 7,663,680 إصابة في 196 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء، تعافى منها 3,441,600 على الأقل. والولايات المتحدة، التي سجلت أول وفاة بكوفيد-19 مطلع شباط/ فبراير، هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 114,669 وفاة تليها البرازيل مع 41828 وفاة وبريطانيا مع 41481 وفاة وإيطاليا مع 34223 وفاة وفرنسا مع 29374 وفاة.

وحذرت منظمة الصحة العالمية هذا الأسبوع من تسارع تفشي الوباء في القارة الافريقية التي كانت حتى الآن الأقل تضررا بكوفيد-19 من أوروبا وآسيا وأميركا.

ومن جانبها أعلنت تونس، التي ستفتح حدودها في 27 حزيران/ يونيو، أنها لن تفرض بعد الآن الحجر الصحي الإلزامي في فنادق على الوافدين إلى أراضيها لكنها ستطلب إبراز فحوص تُثبت خلو المسافرين من فيروس كورونا المستجدّ.

ص.ش/ع.ش (رويترز، أ ف ب)