ألمانيا: نشطاء مناخ مضربون عن الطعام يهددون بالتوقف عن الشرب | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 20.09.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: نشطاء مناخ مضربون عن الطعام يهددون بالتوقف عن الشرب

منذ نحو ثلاثة أسابيع يضرب ناشطو مناخ ألمان عن الطعام في برلين في محاولة للضغط على المرشحين الثلاثة الساعين لخلافة المستشارة ميركل. بعضهم تراجع وآخرون يواصلون إضرابهم مهددين بالتوقف حتى عن شرب السوائل.

نشطاء مناخ ألمان مضربون عن الطعام يهددون بمزيد من التصعيد ما لم ينفذ الساسة مطالبهم.

نشطاء مناخ ألمان مضربون عن الطعام يهددون بمزيد من التصعيد ما لم ينفذ الساسة مطالبهم.

وجه نشطاء مناخ مضربون عن الطعام في برلين إنذارا جديدا للساسة لإجراء محادثات حول سبل الإسراع في حماية المناخ، وهدد بعضهم بعدم شرب أي سوائل حال تجاهل هذا الإنذار.

ودعا المضربون عن الطعام مرشحة حزب الخضر للمنافسة على المستشارية، أنالينا بيربوك، وكذلك مرشح التحالف المسيحي، أرمين لاشيت، ومرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي،  أولاف شولتس ، مجددا إلى إجراء محادثات حتى يوم الخميس المقبل الساعة السابعة مساء، حسبما أعلنت المجموعة صباح اليوم الاثنين (20 أيلول/ سبتمبر 2021). وهدد المضربون بالتصرف على نحو مختلف إذا لم يلتزم السياسيون بهذا الموعد.

وهدد بعض النشطاء، الذين يضربون عن الطعام منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، بتصعيد تحركاتهم في هذه القضية والتوقف عن الشرب. ولا يعتزم الجزء الآخر من المجموعة تطبيق هذا "الإضراب الجاف عن الطعام".  كما جاء في بيان المجموعة: "اتخذ بقيتنا قرارا بأنه لم يعد من المجدي التضحية بحياتنا القيّمة وصحتنا من أجل مرشح/ مرشحة لمنصب المستشار لدفعهم نحو اجتياز هذا الاختبار".

ولم يتضح بعد ما إذا كان هذا الجزء من المجموعة يريد مواصلة الإضراب عن الطعام كما كان من قبل أو ما إذا كان يريد إنهاء الحملة تماما. وقد طالب المرشحون الثلاثة لمنصب المستشار من المضربين عن الطعام إنهاء الإضراب، متعهدين بأنهم سيكونون حينها مستعدين لإجراء مناقشات، ولكن بعد الانتخابات البرلمانية، وبشكل فردي وليس علنيا.

مشاهدة الفيديو 01:57

نشطاء المناخ الألمان يضربون عن الطعام

وبدأت مجموعة من سبعة شباب إضرابا عن الطعام لأجل غير مسمى أمام مبنى البرلمان الألماني في 30 آب/ أغسطس الماضي. وتهدف المجموعة من ناحية إلى إثارة نقاش عام مع المرشحين الثلاثة لمنصب المستشار  حول تغير المناخ . ومن ناحية أخرى، تطالب المجموعة بتشكيل مجلس للمواطنين يقدم للسياسيين إجراءات فورية لحماية المناخ. وأنهى اثنان منهم إضرابهم عن الطعام مطلع هذا الأسبوع.

ع.خ/ أ.ح (د ب ا)

 

مواضيع ذات صلة