ألمانيا.. معاقبة طلاب شرطة بسبب دردشات عنصرية عن اللاجئين والهولوكوست | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 19.10.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا.. معاقبة طلاب شرطة بسبب دردشات عنصرية عن اللاجئين والهولوكوست

بات الحديث عن وجود ميول يمينية لدى بعض العناصر مشكلة تثقل كاهل جهاز الشرطة في ألمانيا. فبعد اكتشاف مجموعات دردشة تتبادل رسائل يمينية متطرفة بولاية شمال الراين ـ فيستفاليا، تم فصل ستة طلاب شرطة في برلين للسبب نفسه.

صورة رمزية

كثرت الوقائع التي تشير إلى وجود ميول يمينية متطرفة لدى بعض أفراد الشرطة الألمانية.

تم فصل ستة طلاب شرطة في العاصمة الألمانية برلين بعد الكشف عن مشاركتهم في دردشات عنصرية. وقال تيلو كابليتس المتحدث باسم الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن هؤلاء الطلبة غير مسموح لهم باستئناف التدريب في كلية القانون والاقتصاد، التي يتم التدريب فيها على الخدمات العليا للشرطة. وأضاف كابليتس اليوم الاثنين (19 أكتوبر/ تشرين الأول 2020) قائلاً: "لدينا موقف واضح يتعلق بتناسب الشخصية لمهنة الشرطة والولاء للدستور".

ويحقق الادعاء العام مع سبعة مشتبه بهم في هذه الواقعة بوصفها تحريضاً محتملاً، ويتهمهم الادعاء بإرسال رسائل تحوي مضموناً محقراً للإنسانية في مجموعة للدردشة مع 26 عضواً، كما فتحت الشرطة إجراء تأديبياً مع الرجال والنساء المشتبه بهم.


وقال متحدث باسم الشرطة اليوم إن شخصاً من هؤلاء السبعة لم يشارك في المحادثات على نحو خطير يمكن معه حظر عمله الرسمي مثل الستة الآخرين.
وحسب الادعاء العام، فإن بعض الرسائل التي جرى فيها استخدام صلبان معقوفة، كانت موجهة ضد طالبي اللجوء وبطريقة محقرة للآدمية، كما تضمنت رسائل أخرى تقليلاً من شأن الإبادة الجماعية بحق اليهود "الهولوكست".
وكان أحد أفراد الشرطة قد أبلغ عن الواقعة، وقد حرزت السلطات خلال حملة تفتيش في الأسبوع الماضي هواتف ذكية بوصفها أدلة ثبوت، وذكرت المتحدثة أن الطلاب لم يكونوا يعرفون بعضهم البعض بشكل شخصي في بادئ الأمر لأنهم كانوا يحضرون الدروس افتراضياً بسبب جائحة كورونا.
وهذه الواقعة ليس الأولى التي توجه فيها اتهامات بالعنصرية لبعض عناصر الشرطة الألمانية، إذ سبق وأعلنت إدارة الشرطة في مدينة دريسدن شرقي ألمانيا وقف شرطي عن العمل بسبب تصريحات يمينية متطرفة. وكان قد تم استبعاد شرطي آخر في دريسدن من الخدمة في ايلول/سبتمبر الماضي بسبب تعليقات عنصرية ويمينية متطرفة في موقع دردشة.
ويشار إلى أنه تم الكشف خلال الأسابيع الماضية عن محادثات دردشة ذات محتويات يمينية متطرفة شارك بها أفراد شرطة في ولايتي شمال الراين-فيستفاليا ومكلنبورغ-فوربومرن.
خ.س/ أ.ح (د ب أ)

مشاهدة الفيديو 03:29

هل تسلل اليمين المتطرف إلى الشرطة الألمانية؟

مواضيع ذات صلة