ألمانيا: مصريان يتعرضان لهجوم وحريق في مبنى لإيواء اللاجئين | أخبار | DW | 04.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا: مصريان يتعرضان لهجوم وحريق في مبنى لإيواء اللاجئين

هاجم مجهولون مصريَين بالقرب من سكن لطالبي اللجوء بشرق ألمانيا وأطلقوا شعارات معادية للأجانب. يأتي ذلك في وقت شب فيه حريق في مبنى كان يجري إعداده لإيواء طالبي اللجوء بولاية ساكس أنهالت الشرقية.

Demonstration gegen Ausländerfeindlichkeit in Tröglitz nach Brand in zukünftiger Asylbewerberunterkunft

لافتات مناهضة للمعادين للأجانب في شرق ألمانيا

كشفت الشرطة في مدينة روستوك الألمانية أن مصرين اثنين من طالبي اللجوء في ألمانيا هوجما من قبل ثمانية مجهولين بالقرب من سكن خاص بطالبي اللجوء ليل الجمعة/السبت في منطقة فيسمار بولاية ميكلينبيورغ ـ فوربومرن بشرق ألمانيا.

وحسب الشرطة فقد تكمن المصريان (21 عاما، و 34 عاما) أن يفلتا من المهاجمين وأن يفرا إلى داخل السكن دون أن يصاب أي منهما بأذى. وترجح الشرطة أن تكون مشاعر العداء للأجانب هي الدافع لهذا الهجوم، حيث أطلقوا شعارات معادية للأجانب خلال اقترابهم من الضحيتين.

وفي حادثة ذات صلة شب حريق ليل الجمعة السبت في مبنى كان يجري إعداده لإيواء طالبي اللجوء في بلدة تروغليتز بولاية ساكس أنهالت شرقي ألمانيا، لكن لم يصب أحد بأذى وفق الشرطة. وأشارت الشرطة في بيان إلى أن "شخصا أو أكثر يقفون وراء الحريق"، وبأن مادة استخدمت لتسريع انتشاره. وأضافت الشرطة أن "السقف تعرض للتلف فيما تضررت أجزاء أخرى من المبنى، ما يجعله غير قابل للسكن حاليا".

وكانت تظاهرات من قبل النازيين الجدد قد أرغمت في وقت سابق رئيس بلدية البلدة ماركوس نيرث على الاستقالة عندما شعر بأنه مهدد بعد موافقته على استقبال نحو أربعين لاجئا اعتبارا من أيار/ مايو في مسكن مهجور.

ع.ج.م/أ.ح (أ ف ب، دب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان