ألمانيا: محاكمة طالبي لجوء عراقيين بتهمة الانتماء لـ″داعش″ | أخبار | DW | 03.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: محاكمة طالبي لجوء عراقيين بتهمة الانتماء لـ"داعش"

في عام 2018 ألقي القبض عليهم في عدة مدن ألمانية بعد رفض كل طلبات اللجوء التي تقدموا بها. إنهم ثلاثة عراقيين يحاكمون في ألمانيا بتهمة الانتماء لتنظيم "داعش". الثلاثة يواجهون تهما بالقتل وتأمين عمليات إعدام وتصويرها.

Düsseldorf Gebäude des Oberlandesgerichtes (picture-alliance/dpa/O. Berg)

صورة للمحكمة العليا في دوسلدورف.

بدأت اليوم الاثنين (الثالث من حزيران/ يونيو 2019) جلسات محاكمة ثلاثة طالبي لجوء عراقيين بتهمة الانتماء إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف على نطاق واسع باسم "داعش". وتتولى المحكمة العليا في مدينة دوسلدورف في غربي ألمانيا محاكمة هؤلاء.

وذكر الادعاء في صحيفة الدعوى أن واحداً من المتهمين نفذ، وهو في مرحلة المراهقة، ثلاثة عشر هجوماً دموياً باستخدام متفجرات ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى، بينهم جنود أميركيون وكذلك عراقيون بين عسكريين ومدنيين ورجال شرطة.

ويتهم الادعاء العام المتهم الثاني بـ "تأمين" تنفيذ أحكام إعدام شنقاً بحق رجال ونساء وأطفال، فيما يتهم المتهم الثالث بتصوير تنفيذ أحكام إعدام شنقاً وغيرها من إجراءات عقابية.

وتتراوح أعمار المتهمين بين 27 إلى 29 عاماً، وكان قد تم القبض عليهم في حزيران/يونيو 2018 وأودعوا في الحبس الاحتياطي منذ ذلك التاريخ ويُعْتَقَد أنهم كانوا يمارسون أنشطتهم في غرب العراق.

وقد ألقي القبض عليهم في ألمانيا في مدن بوتروب ودورتموند وأمبرغ - زولتسباخ بولاية بافاريا جنوب ألمانيا.

وكان المتهمون الثلاثة قد تقدموا بطلبات لجوء في ألمانيا. كما أن بعضهم تقدم بطلبات لجوء لأكثر من مرة بيد أنها رفضت كلها. وأكد ممثل للادعاء العام، على هامش جلسة المحاكمة اليوم، ذلك قائلاً إنه تم رفض جميع طلبات اللجوء المقدمة من قبل الثلاثة لكن منحهم حماية محدودة بسبب الوضع في العراق.

والتزم المتهمون الثلاثة الصمت في مستهل المحاكمة، وقد حددت المحكمة جدولا للجلسات ينتهي في آخر آب/أغسطس المقبل.

أ.ح/خ.س (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع