ألمانيا لا تتوقع حربا باردة جديدة بين روسيا والغرب | أخبار | DW | 15.02.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا لا تتوقع حربا باردة جديدة بين روسيا والغرب

قالت برلين إنها لا تعتقد أن حربا باردة جديدة اندلعت بين روسيا والغرب مؤكدة أن تدهور التدهور العلاقات بين الجانبين يعود لموسكو، كما أكدت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني أنها لا ترى حربا باردة.

Russlands Ministerpräsident Dmitri Medwedew

حذر رئيس الوزراء الروسي مدفيديف من حرب باردة جديدة بين روسيا والغرب أثناء كلمته أمام مؤتمر ميونيخ.

قال شتيفن زايبرت المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم (الاثنين 15 فبراير/ شباط 2016) "للذين يتحدثون عن حرب باردة أو خطر الحرب الباردة مثل رئيس الوزراء الروسي (ديمتري) ميدفيديف .. كل ما يمكنني قوله إن هذه ليست بالتأكيد رؤية الحكومة الألمانية". وأضاف "يتعين القول إن الأمر في يده لمنع الوصول إلى مثل هذا الوضع". وذكر مارتن شيفر المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية أنه لا يوجد بديل عن الحوار مع موسكو على خلفية ما وصفه بأنه "تضارب مصالح حاد وصعب".

من جهتها قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني اليوم إنها لا ترى علامات على حرب باردة جديدة مع روسيا بعد أيام من تحذير رئيس الوزراء الروسي من تصاعد التوتر بين بلاده والغرب. وقالت قبل اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل عندما طلب منها التعليق على تحذير ديمتري ميدفيديف "لم أر أجواء حرب باردة في الأيام الأخيرة".

وفي مؤتمر سنوي للأمن في ميونيخ قال ميدفيديف مطلع الأسبوع إن موسكو والغرب "ينزلقان إلى حرب باردة جديدة". وجاءت تصريحاته بعد اتفاق بين القوى الكبرى المعنية بالأزمة السورية على "وقف الأعمال القتالية" بما يسمح بإدخال المساعدات الإنسانية.

ح.ز/ و.ب (رويترز/ د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة