ألمانيا ـ لاجئون يطبخون للمشردين والمحتاجين | عالم المنوعات | DW | 08.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

ألمانيا ـ لاجئون يطبخون للمشردين والمحتاجين

في خطوة تهدف إلى تشجيع المجهودات التي يقوم بها اللاجئون للاندماج وكذلك كنوع من التضامن مع المشردين والمحتاجين في ألمانيا، وظفت منظمة غير ربحية ثلاثة لاجئين للعمل في تقديم وجبات طعام لهؤلاء المحتاجين في العاصمة برلين.

Suppenküche Berlin Zoo (Orlando el Mondry)

صورة من الأرشيف.

ذكر موقع "t-online" اليوم الاثنين ( الثامن من أكتوبر/تشرين الأول 2018) أن لاجئين في العاصمة الألمانية برلين سيطبخون ثلاث وجبات في الأسبوع، ويقدمونها إلى الأشخاص المحتاجين. وأضاف الموقع الألماني أنه للمرة الأولى يقوم لاجئون بالطبخ لصالح الأشخاص المشردين وذوي الدخل المنخفض، حيث سيحصل اللاجئون على مقابل مادي نظير تقديمهم لهذه الخدمة المُقدمة بتعاون بين كنيسة باول في برلين ومؤسسة "milaa GmbH".

وأشار موقع صحيفة "مورغن بوست" أن مؤسسة "milaa GmbH"، وهي مؤسسة ذات نفع عام وناشطة في مجال مساعدة اللاجئين، وظفت لاجئين لتقديم هذه الخدمة، الذين يجب أن يعملوا فقط 12 ساعة في الأسبوع. وأضاف أن اللاجئين يتلقون كذلك المزيد من دورات التدريب في خدمة تقديم الطعام.

وأوضح موقع "t-online" أن، تقديم هذه الوجبات ( في إطار ما يسمى بمطابخ المحتاجين) سيتم في كنيسة القديس باول من بداية شهر (أكتوبر/تشرين 2018) إلى نهاية (مارس/آذار). وأضاف أن كنيسة القديس باول تُقدم هذه الخدمة منذ سنة 1993، وأردف أن خدمة هذه السنة المُقدمة للمشردين والمحتاجين مدعومة من مؤسسة "milaa GmbH".

ونقل موقع "مورغن بوست"، عن مديرة المؤسسة جين غرابنر قولها، إنها تعتزم من خلال هذه المبادرة تشجيع المجهودات، التي يقوم بها اللاجئون للاندماج وكذلك التضامن مع الأشخاص، الذين يمتلكون القليل. وأضافت أن امرأتين من سوريا وأفغانستان تتكلفان بعملية الطبخ، فيما يقوم  شاب بوسني لاحقاً بعملية تسليم الطعام.

وتابع نفس المصدر أنه، تم تخصيص على الأقل 50 وجبة، ويُمكن أن تصل إلى 80 في أوقات الذروة. وأضاف أنه زيادة على أطباق الطعام يتم أيضاً تقديم الحلوى، الفاكهة، الكعك والزبادي للأشخاص المحتاجين.

ر.م/ع.ج.م

مختارات