ألمانيا ـ في أوج الجائحة.. مؤتمر مثير للجدل لحزب″البديل″ الشعبوي | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 28.11.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا ـ في أوج الجائحة.. مؤتمر مثير للجدل لحزب"البديل" الشعبوي

رغم إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا، ووسط انتقادات حادة، يعقد حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي مؤتمره العام على مدار يومين. وتم تسجيل مظاهرة ضد سياسات الحزب بمشاركة حوالي ألف شخص خارج مقر انعقاد مؤتمره.

مؤتمر حزب البديل اليميني الشعبوي

بدأ حزب "البديل" اليميني الشعبوي مؤتمرا يثير جدلا كبيرا بينما تبذل البلاد جهودا شاقة لمكافحة كورونا.

بدأ نحو 600 مندوب في الحزب الألماني اليميني الشعبوي "البديل من أجل ألمانيا" الذي يتعاطف مع حركة رفض وضع الكمامات،السبت (28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020) مؤتمرا يثير جدلا كبيرا بينما تبذل البلاد جهودا شاقة لمكافحة الموجة الثانية من وباء كوفيد-19.

مختارات

ودان الرئيس المشارك للحزب تينو كروبالا في افتتاح المؤتمر "سياسة حالة الطوارئ" التي تقودها حكومة أنغيلا ميركل ضد فيروس كورونا المستجد. وقال إن "حياة كثيرين تتحطم وثمة موجة إفلاسات جارية (...) كثير من الناس يفقدون وظائفهم".

تأجل المؤتمر مرات عدة وهو يعقد في مدينة كالكار في ولاية شمال الراين ويستفاليا في موقع محطة طاقة نووية سابقة لم يتم تشغيلها يوما وتحولت إلى مركز ترفيهي ومجمع فندقي. ووعد مسؤولو الحزب بضمان احترام إجراءات التباعد ووضع الكمامات الواقية وهو شرط لا بد منه لعقد التجمع.

ويفترض أن تضمن الشرطة تطبيق الإجراءات داخل المبنى الذي يتوقع أن يضم في المجموع نحو 800 شخص بمن فيهم أعضاء الحزب وصحافيون. كذلك خطط الحزب اليميني القومي لتقديم خدماته الأمنية الخاصة. وسيتم نشر مئات من عناصر الشرطة السبت، إذ سيقوم آلاف المتظاهرين بالاحتجاج على انعقاد المؤتمر بدعوة من مجموعة "لننهض ضد العنصرية" التي تضم منظمات غير حكومية ونقابات وأحزاب.

وشارك بالفعل صباح اليوم ما يتراوح بين 70 و80 متظاهرا في مسيرة مناهضة لعقد مؤتمر الحزب. ومن المقرر أن يلقي مشرعون من جميع الأحزاب الألمانية الأخرى، عدا حزب البديل، كلمات خلال المظاهرة. وذكرت الشرطة أنها ستنشر عددا كبيرا من عناصرها، لكنها تتوقع أن تظل الأحداث سلمية.

ويثير تنظيم مثل هذا التجمع انتقادات حادة. فقد قررت ألمانيا للتو تقليص الاتصالات الجسدية بشكل كبير في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد. ودانت رئيسة بلدية كالكار بريتا شولتز القرار "غير المسؤول" الذي اتخذه حزب "البديل من أجل ألمانيا" خوفا من ظهور "بؤرة" جديدة لانتشار الفيروس.

ومع ذلك وافقت السلطات على عقد التجمع لأن المؤتمر الذي يفترض أن يفضي إلى انتخاب مختلف أعضاء قيادة الحزب، يعد من فئة الاستثناءات المحددة في المنطقة.

وكان حزب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل "الاتحاد المسيحي الديموقراطي" المحافظ الذي يفترض أن ينتخب رئيسا جديدا له ومرشحا محتملا لخلافتها، تخلى عن عقد مؤتمره الذي كان مقررا في مطلع كانون الأول/ديسمبر.

ع.ش/ع.ج.م (أ ف ب، د ب أ)

مشاهدة الفيديو 01:49

حزب البديل الشعبوي يعتذر عن تصرفات ضيوفه بمضايقة البرلمانيين

مواضيع ذات صلة