ألمانيا ـ تجريم تصوير النساء من تحت التنورة | عالم المنوعات | DW | 13.11.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

ألمانيا ـ تجريم تصوير النساء من تحت التنورة

تصوير النساء من تحت التنورة يعد في ألمانيا مخالفة للنظام، لكن لا تتم معاملته كجريمة إلا إذا مس الجاني المجني عليها أو تعرض لها بالشتم أو الإهانة، لكن هذا الأمر سوف يتغير قريبا بعد قرار للحكومة الألمانية بهذا الخصوص.

أقرت الحكومة الألمانية اليوم الأربعاء (13 نوفمبر/تشرين الثاني) تجريم التقاط صور للنساء من أسفل التنورة. وبموجب هذا القرار، سيتم تشديد العقوبة بحق من يستخدم الهواتف الذكية وعصي الصور الذاتية (السيلفي) في التقاط صور فوتوغرافية أو فيديوهات للنساء من تحت التنورة أثناء وقوفهن على الدرج الكهربائي، أو درج المنازل أو الممشى في الشوارع، وينطبق القرار كذلك على من يلتقط صور أو فيديوهات تبرز فتحات الصدر لدى النساء دون إرادتهن.

ويحتاج مشروع القانون إلى موافقة البرلمان حتى يمكن دخوله حيز التنفيذ.

مختارات

وقالت كريستين لامبرشت، وزيرة العدل إن "تصوير امرأة من تحت التنورة أو من فتحة الصدر هو خرق مهين و غير مبرر لخصوصيتها"،. وأشارت إلى أن هذه الصور غالبا ما يتم مشاطرتها على مجموعات الدردشة أو حتى تسويقها تجاريا.

يذكر أن تصوير امرأة من تحت التنورة يعد في ألمانيا مخالفة للنظام، لكن لا تتم معاملته معاملة الجريمة إلا إذا مس الجاني المجني عليه أو تعرض له بالشتم أو الإهانة.

ومنذ عام 2015 تم تشديد عقوبة نشر الصور التي يمكن أن تضر بسمعة أصحابها على نحو كبير، لتصل عقوبة السجن في هذه الحالة إلى عامين.

ع.ج.م (د ب أ)

مختارات