ألمانيا ـ المجلس المركزي لليهود ضد حظر الحجاب وسن ″قانون الإسلام″ | معلومات للاجئين | DW | 22.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

ألمانيا ـ المجلس المركزي لليهود ضد حظر الحجاب وسن "قانون الإسلام"

اعتبر رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا أن حظر الحجاب وسن "قانون الإسلام" أمر يتعارض مع الدستور، ورأى إشارات على تزايد عدم التسامح، لكنه قال "ينبغي السعي بأن تكون الخطب في كل بيوت العبادة باللغة الألمانية".

عبّر رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا، جوزيف شوستر، عن معارضته لحظر الحجاب في ألمانيا في المؤسسات العامة. وقال شوستر في تصريح لـصحيفة "فيلت أم زونتاغ"، التي تصدر غداً الأحد (23 نيسان/أبريل 2017): "اعتبر حظر الحجاب في المؤسسات العامة أمراً إشكالياً. وبالمناسبة، لا أعتقد أن ذلك يتوافق مع القانون الأساسي (الدستور)". وأضاف: "يجب السماح للموظفين بارتداء رموز دينية، طالما أنهم يتخذون قراراتهم ويتصرفون بحيادية".

وفيما يتعلق بمطالبات بعض ساسة حزب ميركل، "الاتحاد المسيحي الديمقراطي"، بسن "قانون الإسلام" يرى رئيس المجلس المركزي لليهود أن الفكرة غير صائبة: "يجب صرف النظر عن سن قوانين خاصة بكل جماعة دينية. غير أنه ينبغي السعي بأن تكون الخطب في كل بيوت العبادة في ألمانيا باللغة الألمانية".

ورأى شوستر في النقاشات الدائرة حول تغطية الرأس أو حول طقوس ذبح الحيوانات إشارة على عدم التسامح المتزايد في ألمانيا: "لا يوضح الكثيرون أن ذلك هجوم على الحرية الدينية وأن حياة المسلمين، كما حياة اليهود، تتعرض بشكل متزايد للتهديد".

خ. س/ع. ج. م (ك ن أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان