ألمانيا ـ ارتفاع حالات الإصابة بكورونا بين الأطفال والمراهقين | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 25.03.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا ـ ارتفاع حالات الإصابة بكورونا بين الأطفال والمراهقين

رصد "معهد روبرت كوخ" الألماني زيادة في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بين الأطفال والمراهقين في ألمانيا، جاء ذلك في معرض تقرير عن حالات الإصابات والوفيات اليومية، التي واصلت ارتفاعها.

الأطفال يرجحون أن ارتفاع الإصابات لدى الأطفال والمراهقين راجع إلى تزايد معدل إجراء الاختبارات، إلى جانب الفتح المتزايد لرياض الأطفال والمدارس.

الأطفال يرجحون أن ارتفاع الإصابات لدى الأطفال والمراهقين راجع إلى تزايد معدل إجراء الاختبارات، إلى جانب الفتح المتزايد لرياض الأطفال والمدارس.

جاء في أحدث تقرير صدر عن "معهد روبرت كوخ" الألماني للأمراض المعدية اليوم الخميس (25 مارس/ أذار 2021) على الإنترنت أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا ارتفع بين جميع الفئات العمرية ، ولكنه أشار إلى أن هناك زيادة كبيرة بصفة خاصة بين الأطفال والمراهقين.

وأوضح المعهد أن فيروس كورونا يصيب بصورة متزايدة رياض أطفال ومدارس وكذلك في مجالات العمل المهني، فيما تراجع عدد حالات الإصابة في دور الرعاية ودور كبار السن.

وبحسب بيانات المعهد، زادت معدلات الإصابة بالفيروس لكل سبعة أيام خلال الأربعة أسابيع الماضية بين الأطفال حتى عمر 14 عاما على مستوى ألمانيا لأكثر من الضعف. وأشار المعهد في تقريره إلى أن أطباء الأطفال يرون أن ذلك يمكن أن يُعزى إلى تزايد معدل إجراء الاختبارات ، إلى جانب الفتح المتزايد لرياض الأطفال والمدارس.

وقال الطبيب الألماني راينهارد برنر، عضو مجلس إدارة الجمعية الألمانية لطب الأطفال والمراهقين، لصحيفة "تاجس شبيغل" الألمانية إن فتح المدارس ورياض الأطفال يعد بالطبع سببا للآباء لإخضاع أطفالهم للاختبار.

مشاهدة الفيديو 15:21

مسائيةDW : "فوضى" أزمة كورونا في ألمانيا.. هل أفقدت ميركل مصداقيتها؟

وأعلن "معهد روبرت كوخ" صباح اليوم أن مكاتب الصحة في ألمانيا سجلت 22 ألفا و657 حالة إصابة جديدة بالفيروس، و228 حالة وفاة جديدة إثر الإصابة به خلال يوم واحد. وأضاف المعهد أن عدد حالات الإصابة الجديدة التي تم تسجيلها خلال سبعة أيام لكل 100 ألف شخص (وهو ما يسمى بمعدل حدوث العدوى لسبعة أيام) بلغ صباح اليوم 113.3 على مستوى ألمانيا، وارتفع بذلك عن المستوى الذي تم تسجيله أمس الأربعاء والذي بلغ 108.1.

يذكر أن المعهد سجل 17 ألفا و504 حالات إصابة جديدة و227 حالة وفاة خلال يوم واحد قبل أسبوع بالتحديد.

وأضاف المعهد اليوم أن إجمالي عدد حالات الإصابة بالفيروس منذ بدء تفشيه في ألمانيا في ربيع العام الماضي بلغ مليوني و713 ألف و180 حالة إصابة، لافتا إلى أن العدد الفعلي للإصابات قد يكون أعلى من ذلك كثيرا؛ نظرا لأن كثيرا من الإصابات لم يتم اكتشافها.

وتابع المعهد أن عدد المتعافين من الإصابة بالفيروس وصل إلى نحو مليوني و456 ألف ومئتي شخص. وأضاف أن إجمالي عدد الأشخاص الذين توفوا إثر الإصابة بالفيروس في ألمانيا ارتفع إلى 75 ألفا و440 شخصا.

وفي وسط الجدل بشأن الإجراءات المتبعة لوقف تفشي الفيروس أكد رئيس معهد روبرت كوخ لوتار فيلر أنه يرى أنه لا يمكن إيقاف الزيادة الأخيرة لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا إلا بمساعدة إغلاق.

ع.ج.م/ص.ش (د ب أ)

مختارات