ألمانيا: عملية للشرطة ضد أشخاص يشتبه في تجسسهم لصالح إيران | أخبار | DW | 16.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا: عملية للشرطة ضد أشخاص يشتبه في تجسسهم لصالح إيران

قال ممثلون للادعاء العام في ألمانيا إن الشرطة فتشت منازل ومكاتب عشرة إيرانيين يشتبه بأنهم قد تجسسوا على مؤسسات وأشخاص في ألمانيا بتكليف من "وحدة استخباراتية تابعة لإيران".

قامت الشرطة الألمانية وبأمر من الادعاء العام الاتحادي بتفتيش شقق ومكاتب عشرة إيرانيين في عدة ولايات اتحادية مشتبه في تورطهم في أعمال تجسس لصالح إيران. وقال متحدث باسم الادعاء العام اليوم الثلاثاء (16 كانون الثاني/يناير 2018) بمدينة كارلسره الألمانية إن هناك اشتباه في وجود "نشاط استخباراتي"، لافتا إلى أنه ليس هناك أية اعتقالات. وأضاف أنه يشتبه أن المتهمين قد تجسسوا على مؤسسات وأشخاص في ألمانيا بتكليف من "وحدة استخباراتية تابعة لإيران".

ولم يتسن الوصول إلى مسؤولين في السفارة الإيرانية في برلين للتعليق.

وكانت مجلة "فوكوس" الألمانية قد ذكرت أنباء عن حملة التفتيش في وقت سابق وأشارت إلى أنها تمت في ولايات بادن-فورتمبرغ وشمال الراين-فيستفاليا وبافاريا وبرلين. وبحسب تقرير المجلة، يعد المشتبه فيهم أعضاء فيما يسمى بـ "فيلق القدس"، وهي وحدة قوات خاصة بالحرس الثوري الإيراني. ولكن الادعاء العام الاتحادي لم يعلق على ذلك.

وقال المتحدث باسم الادعاء إن إشارات صادرة من المكتب الاتحادي لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية بألمانيا) كانت أمرا حاسما للقيام بعملية التفتيش.

وكانت ألمانيا قد استدعت الشهر الماضي سفير إيران لتحذير طهران من التجسس على أفراد وجماعات في ألمانيا وصفت تلك الأفعال بأنها انتهاك غير مقبول للقانون الألماني. جاء ذلك بعد إدانة رجل باكستاني في ألمانيا بالتجسس لصالح إيران.

ز.أ.ب/أ.ح (رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان