ألمانيا: طالب لجوء يقتل طبيباً ويصيب مساعدته بجروح خطيرة | عالم المنوعات | DW | 18.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

ألمانيا: طالب لجوء يقتل طبيباً ويصيب مساعدته بجروح خطيرة

أوضحت تقارير صحفية أن الشرطة الألمانية بمدينة أوفنبورغ ألقت القبض على طالب لجوء صومالي ووضعته في السجن عقب قتلته طبيبا داخل عيادته وإصابته مُساعدته بجروح خطيرة، فيما عبرت عمدة المدينة عن صدمتها الكبيرة مما حدث.

Symbolbild Brandenburg Polizeiwagen (Picture alliance/dpa-Zentralbild/ZB/B. Settnik)

صورة رمزية.

ذكر موقع مجلة "فوكس"، أن الشرطة الألمانية بمدينة أوفنبورغ، والتي تقع في ولاية بادن فورتمبورغ جنوبي ألمانيا، اعتقلت الخميس (16 أغسطس/آب 2018) طالب لجوء طعن طبيباً في عيادته وأرداه قتيلاً، كما أصاب مساعدته بجروح خطيرة. وأوضح موقع "فوكس"، أن المشتبه به ينحدر من الصومال، ويعيش في ألمانيا منذ سنة 2015، وأضاف الموقع الألماني أن سبب إقدام طالب اللجوء الصومالي (26 عاماً) على قتل الطبيب (51 عاماً) في عيادته لازال غير واضح لحد الآن.

وأشار الموقع الألماني إلى أن المشتبه به ذهب إلى العيادة بالطابق السفلي، والتي كان يتواجد فيها بعض المرضى، من دون موعد مُسبق، وأضاف أن المشتبه به دخل إلى غرفة الطبيب وأخذ في توجيه طعنات إليه بسكين جلبه معه، فضلاً عن ذلك أصاب أيضاً مساعدة الطبيب بجروح خطيرة. وبحسب نفس المصدر، تمكنت الشرطة الألمانية من إلقاء القبض على المشتبه به ساعة واحدة فقط بعد ارتكابه للجريمة، وذلك بعد عملية بحث كبيرة. وأضاف نفس المصدر أن الشرطة وضعت اللاجئ الصومالي في السجن أمس الجمعة (17 أغسطس/آب 2018)، فيما أصدرت قاضية مذكرة اعتقال بحق المشتبه به.

وفي نفس السياق، أكد موقع صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية أن أكثر من 20 دورية شرطة، علاوة على طائرة مروحية وكلاب بوليسية شاركت في العملية التمشيطية الكبيرة في مدينة  أوفنبورغ ونواحيها.

هذا، وكان اللاجئ الصومالي قد شارك أيضاً صيف هذه السنة في نزاعات بمخيم اللاجئين في مدينة أوفنبورغ، حيث أكدت شرطة المدينة أن اللاجئ تم احتجازه في وقت سابق ليلة واحدة بعد مشاركته في هذه الصراعات.

في المقابل، أبدت إديث شراينر عمدة مدينة أوفنبورغ  صدمتها الكبيرة مما حدث، معبرة عن تعازيها لأرملة الضحية وابنته وباقي أفراد عائلته. كما تمنت شراينر الشفاء العاجل لمساعدة الطبيب، التي تم نقلها إلى المستشفى على عجل من أجل تلقي العلاج.

ر.م/ع.ش

مختارات