ألمانيا: شبكة من منكري كورونا خططت لشن هجمات واختطاف وزير الصحة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 14.04.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: شبكة من منكري كورونا خططت لشن هجمات واختطاف وزير الصحة

شنت السلطات الألمانية حملة ضد أعضاء شبكة يمينية متطرفة ومناهضين لسياسات الحد من الجائحة. النيابة العامة وتقارير إخبارية قالت إن الشبكة خططت لشن هجمات والسعي لتدمير "النظام الديموقراطي الألماني"، وكذلك اختطاف وزير الصحة.

صورة لوزير الصحة الألماني كارل لاوترباخ من جلسة في البرلمان بتاريخ 7 أبريل 2022

اختطاف وزير الصحة كارل لاوترباخ كان من بين أهداف الشبكة التي تم إلقاء القبض عليها

 

يحقق الادعاء العام في مدينة كوبلنز الألمانية ضد 12 شخصا يشتبه في قيامهم بالإعداد لأعمال عنف خطيرة. ووفقا لمعلومات القناة الأولى بالتليفزيون الألماني (إيه.أر.دي)، فإن المشتبه بهم خططوا لشن هجمات على شبكات كهربائية بهدف قطع التيار الكهربي على مستوى ألمانيا والتسبب في حالة "شبيهة بالحرب الأهلية". 

مختارات

 وأضاف تقرير التليفزيون الألماني أن هدف المشتبه بهم من خلال تلك الفوضى، تقويض النظام الديمقراطي في ألمانيا ثم السيطرة على الحكومة. وتشتبه السلطات في تخطيط تلك المجموعة لخطف وزير الصحة كارل لاوترباخ.

وأوضح مكتب المدعي العام في كوبلنز وشرطة راينلاند فالس في بيان مشترك أن هذه الشبكة المسماة "الوطنيون المتحدون" تهدف إلى تدمير "النظام الديموقراطي الألماني". وأضاف البيان أن السلطات استهدفت خمسة مشتبه بهم جميعهم ألمان تتراوح أعمارهم بين 41 و55 عاما وقامت بأربعة اعتقالات حتى الآن.

ووفقا لتقارير محلية فإن المشتبه بهم خططوا أيضا لشراء أسلحة بعدة آلاف من اليورو وكان من المنتظر أن تتم عملية التسليم الأولى خلال الأسبوع الجاري في غرب البلاد، لكن عملية شراء الأسلحة كانت "فخ" رتبه المحققون وانتهى بالقبض على ثلاثة أشخاص كانت مهمتهم تنظيم عملية شراء السلاح بالتعاون مع شخص آخر يقيم خارج ألمانيا. ومن المنتظر أن يتم تقديم المشتبه بهم إلى قاضي التحقيقات خلال اليوم الخميس 14 نيسان/أكتوبر 2022.

وشملت التحقيقات تفتيش 21 من المنازل في ولايات مختلفة بالإضافة إلى التحفظ على أجهزة كمبيوتر وهواتف محمولة. ووفقا للتقارير فإن التواصل بين المشتبه بهم كان يتم عبر العديد من المجموعات اليمينية المتطرفة على تلغرام. وتحفظت السلطات على محادثات عبر هذه المجموعات التي كانت تعبر أيضا عن الرفض للسياسات المتبعة لمواجهة فيروس كورونا.

وشملت المحادثات في هذه المجموعات، نصائح لتصنيع السموم وتبادل نصائح حول الحصول على السلاح. ووفقا للتقارير فإن المشاركين في هذه المحادثات نظموا مقابلات أيضا بعيدا عن المحادثات الالكترونية.

في الوقت نفسه قال وزير الصحة لاوترباخ، إن ما يثار حول مخططات لاختطافه، لا ترهبه وأضاف في تصريحات نقلتها صحيفة "بيلد آم زونتاغ " : "بعض منكري كورونا لا يفكرون في التصدي للتطعيم أو لإجراءات مواجهة كورونا، لكنهم يعملون ضد نظامنا الديمقراطي" وأكد الوزير الألماني أن مثل هذه الأمور لن تؤثر عليه وأنه سيواصل عمله من أجل الشعب بالكامل، مشيرا إلى أن هذا المثال يعكس الانقسام داخل المجتمع مضيفا "هدف سياستي هو تجاوز الانقسام في مجتمعنا واستعادة الثقة".

ا.ف/ ع.ج.م  (إيه.أر.دي)