ألمانيا سجلت أكثر من 964 ألف لاجئ منذ مطلع العام | أخبار | DW | 07.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا سجلت أكثر من 964 ألف لاجئ منذ مطلع العام

ارتفع عدد اللاجئين الذين وصلوا إلى ألمانيا حتى نهاية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي حوالي مليون لاجئ، وتضاعفت طلبات اللجوء بحوالي الضعف بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وصل إلى ألمانيا 964.574 لاجئا خلال هذا العام حتى نهاية تشرين ثان/نوفمبر الماضي. وذكرت صحيفة "باساور نويه بريسه" الألمانية الصادرة اليوم (الاثنين السابع من ديسمبر/ كانون الأول 2015) استنادا إلى رد وزارة الداخلية الألمانية على طلب إحاطة برلماني أن عدد اللاجئين الذين وصلوا إلى ألمانيا العام الماضي بلغ 238676 لاجئا فقط.

وتستند الوزارة في تلك البيانات إلى نظام "إي إيه إس واي"الذي يساعد في توزيع اللاجئين الجدد على الولايات الألمانية. وبحسب تقرير الصحيفة، ارتفع عدد طلبات اللجوء التي لم يتم البت فيها حتى الآن لدى المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين حتى نهاية الشهر الماضي إلى 355914 طلبا، مقابل 169166 طلبا العام الماضي. وفي الوقت نفسه تضاعف عدد طلبات اللجوء التي تم البت فيها حتى نهاية الشهر الماضي إلى 240058 طلبا، مقابل 128911 طلبا العام الماضي. وبلغ إجمالي طلبات اللجوء المقدمة خلال العام الجاري حتى نهاية تشرين ثان/نوفمبر الماضي في ألمانيا 425035 طلبا، بزيادة قدرها الضعف تقريبا عن العام الماضي (202834 طلبا).

وبذلك تكون حركة تدفق المهاجرين حققت ارتفاعا قويا منذ أخر أرقام صدرت الشهر الماضي (181166 مهاجرا في تشرين الأول/أكتوبر) ومن المرجح بالتالي أن يتخطى عدد طالبي اللجوء في ألمانيا المليون بحلول نهاية السنة.

وفي بيان أشارت الوزارة إلى أن متوسط مدة النظر في طلبات اللجوء تتراوح بين 2,9 أشهر لرعايا كوسوفو و 14,9 شهرا للباكستانيين. أما إجراءات النظر في طلبات السوريين فتستغرق عادة 3,4 أشهر.

وقالت الوزارة في بيانها إن "خفض مدة الإجراءات بشكل كبير" ناجم خصوصا عن إعطاء المكتب المركزي للمهاجرين الأولوية للطلبات الصادرة من رعايا دول تعتبر آمنة، مثل البلقان التي ليس لرعاياها أي فرصة بالحصول على اللجوء- ودول تعتبر خطرة مثل سوريا.

والأسبوع الماضي، أعلنت الأمم المتحدة أن عدد المهاجرين القادمين إلى أوروبا عبر المتوسط تراجع بأكثر من الثلث في تشرين الثاني/نوفمبر على مدى شهر، مشيرة إلى ظروف المناخ ومكافحة المهربين في تركيا.

ح.ز / ح.ح (د.ب.أ)

مختارات