ألمانيا.. خطة ثلاثية لعودة الفعاليات ومظاهرات جديدة ضد تدابير كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 20.02.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا.. خطة ثلاثية لعودة الفعاليات ومظاهرات جديدة ضد تدابير كورونا

ترغب ألمانيا في عودة تنظيم الفعاليات الكبرى وتمكين الجمهور من حضورها، لذلك هناك خطة من ثلاث مراحل شارك في إعدادها 20 عالما واتحادات وغيرها. يحدث ذلك في ظل استمرار مظاهرات معارضي إجراءات كورونا الذين يرفضون سياسة الحكومة؟

مسرح برلينر انسامبل مغلق منذ أشهر بسبب كورونا

مسرح برلينر انسامبل مغلق منذ أشهر بسبب كورونا

تخطط ألمانيا لعودة تنظيم الفعاليات الكبرى التي تستقطب جمهورا واسعا، وذلك عبر خطة من ثلاث مراحل أعدها ممثلون عن القطاعات العلمية والرياضية والثقافية في ألمانيا.

ومن المنتظر أن يتم طرح ورقة الخطة بعد غد الاثنين (22 فبراير/ شباط). ونُقِل عن مُعِدي الورقة القول إن الخطة تهدف إلى إتاحة "نقل  الفعاليات الشعبية بتكلفة معقولة والفعاليات الكبرى باستثمارات إضافية إلى الجمهور والضيوف".

وأعد الخطة 20 عالما بمشاركة العديد من الروابط والمنظمين، وبينهم الاتحاد الألماني لكرة القدم واتحاد المسرح الألماني. وينص المبدأ التوجيهي في الورقة على "خطة أساسية"، سيتم وفقاً لها إعداد تصور للنظافة الصحية والتهوية والحماية من العدوى بالنسبة لكل قاعة مغلقة سيقام بها حدث.

وتفترض الخطة أن تتراوح نسبة حضور الجمهور (نسبة الإشغال) بين 25 إلى 30% مع صرف تذاكر شخصية، كما يتعين تطبيق ارتداء إجباري للكمامة، وسيتم الاستغناء عن تقديم وجبات أو مشروبات كما ستسري قواعد للتباعد المكاني من خلال ترك أماكن جلوس خاوية.

وفي المناطق الخارجية ستصل نسبة الإشغال المتاحة إلى 40%. ويجب ارتداء الكمامة حتى الوصول إلى المقاعد، كما سيحظر الكحول في الفعاليات التي يزيد عدد المشاركين فيها عن 1000 شخص. 

وبحسب الخطة التي جاءت في 21 صفحة، فإن أي زيادة تتجاوز ما ورد في الخطة  الأساسية ستتطلب "خطة خاصة فردية"، وهي خطة نظافة صحية ذات معايير عالية.

مباراة في الدوري المحلي بحضور جماهيري جزئي

مباراة في الدوري المحلي بحضور جماهيري جزئي- أرشيف

ومن بين الداعمين لهذه الخطة، خبراء من قطاعات علم العدوى وعلم الفيروسات وتكنولوجيا تهوية القاعات واقتصاديات الصحة بالإضافة إلى علوم الرياضة والثقافة والقانون.

مظاهرات ضد إجراءات كورونا

وتظاهر عدة مئات ضد تدابير كورونا  في المدن الألمانية اليوم السبت (20 فبراير/شباط). وتم تسجيل حوالي ألف مشارك في مسيرة بالعاصمة برلين، بينما  قالت الشرطة إن أكثر من 600 شخص من معارضي هذه التدابير شاركوا  في مظاهرات بمدن أخرى.

ونظمت احتجاجات في مدن مثل غيرا وإيرفورت وتسفايبروكن وهامبورغ ودرسدن. وبحسب المتحدثين باسم الشرطة فقد ظل الوضع هادئا إلى حد كبير حتى وقت ما بعد ظهر اليوم.

كما قالت الشرطة إن 482 سيارة انطلقت في مسيرة احتجاجية وسط مدينة دريسدن، كما مر موكب من حوالي 100 سيارة عبر شوارع مدينة تسفايبروكن.

وفي مدينتي هامبورغ ودرسدن توجه من سموا أنفسهم "أصحاب التفكير الجانبي" بسياراتهم لتكوين مواكب سيارات. لكن في المقابل، كان هناك متظاهرون معارضون لهذه المظاهرات الاحتجاجية في أماكن كثيرة أخرى، خاصة من شرفات المنازل أو على حافتي الطريق أو من طرف راكبي الدراجات.

وصاح بعض المتظاهرين المناهضين للمسيرات: "النازيون يخرجون"، بينما ضرب آخرون على الأواني بملاعق خشبية، بينما رفع المتظاهرون الرافضون لإجراءات كورونا شعارات مثل "تنفس بحرية - فكر بحرية"، أو "الحقوق الأساسية بدلا من الحق في التطعيم" فوق سياراتهم. 

إ.ع/ص.ش ( د ب أ )