ألمانيا: حركة يمينية متطرفة تسعى للحصول على رعاية لاجئين قصر | أخبار | DW | 17.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا: حركة يمينية متطرفة تسعى للحصول على رعاية لاجئين قصر

حذر اتحاد حماية الطفولة من محاولات أعضاء في "حركة الهوية" اليمينية المتطرفة الحصول على حق الرعاية للاجئين قاصرين، وكانت الحركة قد دعت أعضاءها للحصول على الرعاية لكي يتحدثوا مع اللاجئين حول "التوقعات الكاذبة عن ألمانيا".

Minderjährige Flüchtlinge vermisst in Europa (picture-alliance/dpa/B.Wüstneck)

صورة من الأرشيف للاجئين قصر.

ذكر اتحاد حماية الطفولة في هامبورغ إنه هنالك محاولات من أعضاء اليمين المتطرف في الحصول على حق الرعاية للاجئين قاصرين، وهذا ما أكده المتحدث باسم هيئة الرعاية الاجتماعية لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ). وحذر اتحاد حماية الطفولة القضاء الألماني من إعطاء حق الرعاية لهؤلاء الأشخاص.

واعتبر رالف سلوتر رئيس فرع هامبورغ في اتحاد حماية الطفولة هذه المحاولة بأنها "استراتيجية دعائية". وقال "إنها كراهية. وتستند على مقولة: الأجانب هم شر". وأشار المتحدث في الوقت نفسه إلى أنه وبسبب انخفاض أعداد اللاجئين القادمين إلى ألمانيا، فإنه هنالك حالات قليلة فقط يستدعى فيها طلب حق الرعاية للاجئين قاصرين.

وكان  ناشطون في مجموعة "حركة الهوية" اليمينية المتطرفة قد دعوا إلى تقديم طلبات للحصول على حق الرعاية للاجئين قصر، لكي يتحدثوا مع اللاجئين حول "التوقعات الكاذبة التي يحملها هؤلاء القصر عن  البلد المضيف ألمانيا"، وللتعرف على حالات "تزييف سن طالبي اللجوء".

بدوره قال متحدث باسم "حركة الهوية"، التي تراقبها هيئة حماية الدستور الألمانية (الاستخبارات الداخلية)، إن هناك نصا منشورا في الإنترنت بهذا الخصوص. وحاول فرع هذه المجموعة اليمينية المتطرفة في هامبورغ أخذ استشارات خاصة لهذا الغرض ويخططون لعمل دورات تأهيلية لموضوع رعاية القاصرين. وكان موقع "فايس" الألماني الإلكتروني أول من كتب عن هذا الموضوع.

ز.أ.ب/أ.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان