ألمانيا: تهديد سياسي اشتراكي بالقتل عبر بندقية مزيفة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 29.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا: تهديد سياسي اشتراكي بالقتل عبر بندقية مزيفة

في إطار موجة تهديدات يتلقاها سياسيون من مختلف الأحزاب، تلقى أحدة قادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، في ولاية سكسونيا بشرق البلاد، طردا مجهولا يحتوي على بندقية مزيفة كتعبير عن تهديده بالقتل من قبل مجهولين.

في إشارة إلى تهديده بالقتل، تلقى سياسي ألماني طردا من مجهول يحتوي على بندقية مزيفة. وذكر السياسي مارتن دوليغ، الذي يترأس الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ولاية سكسونيا، شرقي البلاد، اليوم السبت (29 حزيران/يونيو)، أن الطرد أُرسل إلى عنوان سكنه الخاص.

وقال دوليغ /45 عاما/ إن هذه ذروة جديدة غير مقبولة من التهديدات والإهانات والشتائم، التي يتعرض لها على نحو متزايد منذ عام 2015. وبحسب البيانات، وصل الطرد، الذي يحوي نسخة مقلدة طبق الأصل من البندقية الهجومية "جي 36" التي تنتجها شركة "هيكلر أند كوخ" الألمانية، في منتصف أيار/مايو الماضي. وذكر دوليغ أن الشرطة تجري تحقيقاتها في الواقعة. وقال دوليغ، الذي يشغل منصب وزير الاقتصاد المحلي في ولاية سكسونيا، إن مثل هذه التهديدات لن تنال منه.

يُذكر أن رئيس الحكومة في منطقة كاسل الألمانية فالتر لوبكه، عُثر عليه مصابا بطلق ناري في رأسه ليلة الثاني من حزيران/يونيو الجاري في شرفة منزله ببلدة فولفهاغن في كاسل. ولم تنجح عمليات إنعاشه، وتوفي في أعقاب ذلك بفترة وجيزة. وأثبت تشريح الجثة أن لوبكه أصيب بطلق ناري من مسافة قريبة. وبعد تحريات مكثفة اعتقلت السلطات شخصا اشتبهت به والذي اعترف لاحقا بارتكاب الجريمة، حيث أظهرت التحريات أنه من اصحاب السوابق في جرائم على خلفية يمينية متطرفة.

كما تلقى العديد من السياسيين المحليين في مدن ألمانية، من أبرزهم عمدة مدينة كولن، تهديدات من يمينيين متطرفين، على خلفية مواقف هؤلاء السياسيين الإيجابية مع اللاجئين والمهاجرين.

ح.ع.ح/ف.ي (د.ب.أ)

مواضيع ذات صلة